• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

تأكيداً لتسجيل بثته قناة بريطانية يظهر «طاقماً طبياً» يمارس القمع ضد مرضى في مستشفى حكومي

الأمم المتحدة تحذر من تزايد خطر التعذيب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

رويترز

قال خوان منديز مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالتعذيب في وقت متأخر أمس الأول، إن تسجيل فيديو بثته قناة تلفزيونية بريطانية يظهر من يفترض أنهم مرضى سوريون يتعرضون للتعذيب في مستشفى، يدعم فيما يبدو على نحو متزايد المزاعم الخطيرة التي تشير إلى ارتكاب جرائم في حق الإنسانية.

وذكر منديز أنه لم يطلع على تسجيل فيديو القناة الرابعة البريطانية، لكن هذا التسجيل يبدو متمشياً مع تقارير تلقاها في الآونة الأخيرة تفيد بأن القوات السورية تعذب المعارضين.

وأبلغ المسؤول “رويترز” في جنيف “للأسف هذا الادعاء الجديد ينسجم مع ما تلقته لجنتي على مدى الأشهر القليلة الماضية. والادعاء الجديد يزيد من خطورة الوضع”.

ويظهر الفيديو المصور سراً والذي بثته القناة الرابعة الاثنين الماضي، من قالت إنهم مرضى سوريون يتعرضون للتعذيب على يد طاقم طبي في مستشفى حكومي بحمص. ويظهر أيضاً صوراً لرجال جرحى معصوبة عيونهم ومقيدين في أسرة.

وكان هناك سوط مطاطي وسلك كهربائي على طاولة في أحد الأجنحة. ويظهر على بعض المرضى دلائل على تعرضهم لضرب مبرح. وقالت القناة الرابعة، إنها لم تتمكن من التحقق من مصداقية التسجيل.

وواجه الرئيس السوري بشار الأسد غضباً متزايداً من الغرب لمنعه المساعدات من دخول حي بابا عمرو المدمر في حمص وبسبب اتهامات بانتهاك حقوق الإنسان بما في ذلك صور قيل إنها تظهر ضحايا تعذيب في أحد مستشفيات المدينة. ... المزيد