• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الجنود السوريون يستريحون بعد معركة يبرود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 مارس 2014

ا ف ب

يجلس ثلاثة من عناصر الجيش السوري في ساحة يبرود الرئيسية قرب مجسم للكرة الارضية مرفوع على اعمدة من الاسمنت، يستريحون بعد ساعات من استعادتهم السيطرة على هذه المدينة الاستراتيجية شمال دمشق.

وكان عناصر القوات النظامية وجيش الدفاع الوطني الموالي لها، مدعومين بعناصر من حزب الله اللبناني، سيطروا امس على يبرود التي تعد ابرز معاقل مقاتلي المعارضة في منطقة القلمون الجبلية قرب الحدود اللبنانية.

ويروي الجنود سير المعارك، ووجوههم تعكس الارهاق والارتياح في آن، وقد وضعوا اسلحتهم جانبا بالقرب من نارجيلة.

ويقول أبو عمار "كانت هذه المعركة الاصعب. وجب علينا بداية السيطرة على كل التلال المحيطة بالمدينة قبل ان نتمكن من استعادتها".

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا