• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«الجامعة» تدعو لمنع كل أشكال التمييز

البرلمان العربي يتضامن مع اليوم العالمي للمرأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مارس 2015

القاهرة (وام)

أكد البرلمان العربي مشاركته المرأة في كافة أنحاء العالم الاحتفال بيوم المرأة العالمي الذي يوافق الثامن من مارس من كل عام، كمناسبة تحتفل بها المجموعات النسائية في العالم وتحتفل به الأمم المتحدة وكافة المنظمات المعنية والمهتمة بالمرأة كرمز لنضالها الطويل من أجل المساواة والعدل والسلام والتنمية على امتداد تسعة عقود من الزمن، بغض النظر عما يفصل بينهن من حدود وطنية وفروق عرقية أو لغوية أو ثقافية أواقتصادية أوسياسية.

وقال في بيان بهذه المناسبة «يأتي الاحتفال باليوم العالمي للمرأة هذا العام وقد انتهى البرلمان من وضع وإقرار أول وثيقة عربية لحقوق المرأة في فبراير 2015 والتي جاءت ثمرة لجهود قام بها البرلمان بالتعاون والتنسيق مع البرلمانات الوطنية العربية وجميع الأطياف السياسية والمجتمعية والمنظمات والمؤسسات الرسمية والشعبية ذات العلاقة على مدار عامين، لتكون إطارا تشريعيا عربيا ومرجعا في سن القوانين الخاصة بالمرأة وميثاقا يحظى بالتوافق العربي ويراعي الخصوصية الثقافية والحضارية والواقعية للمرأة».

وأضاف أن هذه الوثيقة ترتكز على الإيمان بأنه لا مجال للحديث عن التنمية الشاملة والمتوازنة في المنطقة العربية ولا عن التنمية الإنسانية، باعتبارها جوهر التنمية الشاملة وبغيتها دون التطرق لواقع المرأة العربية ودورها وحقوقها باعتبارها تمثل نصف الطاقات البشرية العربية تقريبا وهي في ذات الوقت تلعب دورا محوريا في تنشئة المجتمع وتهيئته لتحديات المستقبل. وقال البرلمان «إننا في هذا اليوم نهدي الوثيقة إلى المرأة العربية وإلى كل النساء في مختلف أنحاء العالم ونحتفل معها وبها ونتعهد لها باستمرار البرلمان في دعم قضايا المرأة وحقوقها في المساواة والعدل والتنمية».

من جهتها، دعت الجامعة العربية إلى تضافر الجهود الإقليمية والدولية من أجل إرساء مفهوم المواطنة الكاملة وترسيخ الحقوق المتساوية ومنع كل أشكال التمييز ضد المرأة. وقالت في بيان إن الطريق لا يزال طويلا من أجل تحقيق المساواة في المنطقة العربية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا