• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

دفاعات التنظيم الإرهابي تنهار وتركيا ترفض نصرة الأكراد

معارك كر وفر بين «سوريا الديمقراطية» و«داعش» في منبج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يونيو 2016

عواصم (وكالات)

تدور معارك كر وفر بين القوات الكردية المعروفة بقوات سوريا الديمقراطية المدعومة أميركيا وبين مقاتلي تنظيم «داعش» في محيط بلدة منبج في ريف حلب الشرقي شمال سوريا، وذلك على وقع غارات للتحالف الدولي، وسط أنباء عن تقدم تلك القوات إلى مسافة 10 كيلومترات من منبج متعهدة طرد التنظيم الإرهابي الذي انهارت دفاعاته، من المدينة والمناطق المحيطة.

وذكرت تقارير واردة من المنطقة أن تحالف مقاتلين سوريين مدعومين من الولايات المتحدة أمس تعهد طرد مسلحي «داعش» من منبج والجوار وحث السكان على تجنب مواقع التنظيم الإرهابي لأنها ستكون أهدافا لحملته.

وأكد التحالف في بيان باسم قوات سوريا الديمقراطية والمجلس العسكري في منبج أن الحملة ستستمر حتى يتم تحرير «آخر شبر» من أرض المدينة ومحيطها.

وتلا البيان عدنان أبو أمجد قائد المجلس العسكري قائلاً: «نناشد أبناء شعبنا في مدينة منبج الابتعاد عن كافة مراكز وأماكن تواجد إرهابيي داعش لأنها ستكون أهدافا عسكرية لقواتنا، وندعوهم لاتخاذ تدابيرهم لضمان سلامتهم»، مضيفا «كما ننادي أهلنا في منبج لتقديم يد العون والمساعدة إلى قواتنا».

وأوضح أن المجلس العسكري يمثل كل المجموعات العرقية في المنطقة العرب والأكراد والتركمان والشركس. وحث البيان أهل منبج على التعاون في الهجوم على «داعش» كاشفاً أن المدينة ستسلم بعد تحريرها لمجلس مدني. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا