• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

اختتام مؤتمر حقوق الإنسان وتعزيز الأمن القومي بمشاركة إماراتية

الجروان: الإرهاب أخطر التحديات على وحدة ومستقبل الوطن العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يونيو 2016

القاهرة (الاتحاد)

اختتم أمس في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية، مؤتمر الآليات العربية لحقوق الإنسان، وتعزيز الأمن القومي العربي الذي عقد تحت رعاية البرلمان العربي برئاسة معالي أحمد الجروان والفيدرالية العربية لحقوق الإنسان برئاسة معالي الدكتور أحمد ثاني الهاملي.

وبحث المؤتمر الذي يعد الأول من نوعه في العالم العربي ترسيخ مبادئ حقوق الإنسان والعمل على تفعيل آلياتها بما يؤسس للحفاظ على سلامة الأوطان واستقرارها وبناء مجتمعات قوية تستطيع أن تواجه التحديات، واجمع المشاركون في المؤتمر على أهمية وجود محكمة عربية لحقوق الإنسان وحث الدول الأعضاء على المضي قدماً في التصديق عليها، كما دعوا في «إعلان القاهرة« الصادر في ختام المؤتمر إلى تفعيل آليات المتابعة والتنسيق لحث الدول الأعضاء التي لم تصادق على ميثاق حقوق الإنسان بالتصديق لما يشكل إطاراً لحماية عربية شاملة لحقوق الإنسان والحث على إنشاء قاعدة للمعلومات والبيانات الإحصائية المتعلقة بحقوق الإنسان في الدول العربية. وأبدى المشاركون دعمهم تمكين اللجان العربية المعنية بحقوق الإنسان في الجامعة العربية وحث الدول الأعضاء على التعاون معها ومساندة جهود الجامعة العربية في الاهتمام بعملية مراجعة وتطوير الآليات العربية في هذا المجال..

وأدان المؤتمر الإرهاب بكافة أشكاله وصوره مع المطالبة باحترام وحماية حقوق الإنسان في سياق التصدي له.

ودعا الإعلان المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى العمل بكل الوسائل لتمكين الشعب الفلسطيني من نيل حقه في تقرير المصير وأهمية تفعيل دور وجهود مكتب الجامعة في جينيف في تولي دراسة قضايا حقوق الإنسان المعنية بالدول الأعضاء، وحث الإعلان على الوفاء بالالتزامات الإقليمية والدولية المعنية بحقوق الإنسان، وتعزيز التدابير اللازمة لتنفيذ الالتزام بمبادئ سيادة القانون دون تمييز أوتعسف، وتوفير نظام عادل وشفاف ومستقل للعدالة مع تفعيل دور المؤسسات التشريعية والاستشارية في الارتقاء بمنظومة حقوق الإنسان بالدول العربية، والسعي لإشاعة ثقافة السلام والتسامح والمساواة والمواطنة، ونبذ ثقافة العنف والتعصب والتطرف والغلو التي تشجع على الإرهاب وتهدد السلام والأمن مع التأكيد على مقاومة الاحتلال الصهيوني للأراضي العربية المحتلة مع رفض أي ربط أو تأسيس للإرهاب على أساس الهوية أو الدين أو الطائفية وأهمية اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بمحاربة الإرهاب لكافة صوره وأشكاله وتجفيف منابعة الفكرية والثقافية والمالية والإعلامية.

وشارك في المؤتمر وفد الشعبة البرلمانية في المجلس الوطني الاتحادي الذي ضم كلاً من جاسم النقبي نائب رئيس لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان في البرلمان العربي وخليفة المزروعي رئيس لجنة حقوق الإنسان في المجلس الوطني الاتحادي، ومطر الشامسي عضو المجلس الوطني الاتحادي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا