• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

فعاليات متعددة لبلدية أبوظبي احتفاء بأسبوع التشجير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

أبوظبي (الاتحاد)- حفلت فعاليات أسبوع التشجير الثاني والثلاثين التي تنظمها بلدية مدينة ابوظبي في متنزه خليفة بدعم شركة الإمارات للألمونيوم «أيمال» الراعي الماسي للأسبوع بالعديد من الأنشطة.

واستقبلت الخيمة الرئيسية للاحتفال الوفود الطلابية من المدارس بكافة المراحل فيما سجل طلبة المراحل الابتدائية ورياض الأطفال حضورا لافتا حيث استمتعوا بغرس الأشتال في خطوة تسعى البلدية من خلالها الى توثيق علاقة الأطفال والناشئة بالــزرع والنباتات وتكــريس انتمائهم للأرض والمحافظة على المكتسبات من خلال تسجيل لحظات وانطباعات الطفولة حول الشجرة ومفهوم الاحــتفال بأسبوع التشجير.

وقدمت البلدية الهدايا التذكارية والمطبوعات الإرشادية على الأطفال وزوار المعرض بهدف تعزيز قيم الزراعة والمسطحات الخضراء التي أوجدتها البلدية لتكون متنفسا صحيا وبيئيا للجمهور وتثقيف الزوار وحثهم على المشاركة بالفعاليات والمحافظة على المنجزات الزراعية من حدائق ومتنزهات وأماكن استجمام جميلة منتشرة في أرجاء مدننا وشوارعنا.

وسجل المعرض المصاحب الذي تشارك فيه عدة جهات حكومية وخاصة تشمل مركز زايد الزراعي وشرطة أبوظبي وقطاع الزراعة وجامعة الإمارات وعددا من الشركات المختصة في الشأن الزراعي، استقطابا ملحوظا حيث اطلع الزوار على أهم المنتجات الزراعية والمعدات والأجهزة الحديثة للزراعة ومكافحة الآفات والأسمدة العضوية للشركات المشاركة، وأبدى الحضور إعجابا بالمنتجات الزراعية من أنواع الخضراوات وإنتاج المناحل ومنتجات الدواجن التي تحققت بجهود مميزة من ذوي الاحتياجات الخاصة في مركز زايد الزراعي.

وكانت احتفالات بلدية مدينة أبوظبي انطلقت صباح الاحد من متنزه خليفة واتسمت بالكثير من الأنشطة والفعاليات التي تؤكد الاهتمام المتنامي بالحدائق العامة وبالنهضة الزراعية بشكل عام وتجسدت هذه الإضافات بالأنشطة التثقيفية والإرشادية التي ترمي لرفع مستوى الوعي بأهمية الحافظة على الأشجار والثروة الزراعية وحماية الحدائق والمتنزهات وصيانة أماكن الترفيه والمرافق السياحية.

يذكر ان بلدية مدينة أبوظبي تضطلع بدور حيوي وكبير لتوفير المتنفسات الطبيعية والحدائق وتجميل شوارع المدينة وتحرص على إيجاد بدائل متعددة وخيارات كثيرة أمام السكان لارتياد الحدائق والمتنزهات الترفيهية وفقا لأرفع المعايير العالمية من حيث البيئة الصحية والخدمات العصرية.

وتعمل البلدية على تطوير هذه الإمكانات والارتقاء بالخدمات بشكل مستمر من خلال العديد من المشاريع الحيوية في هذا المجال وتنطلق لتحقيق ذلك من خلال أهداف محددة وواضحة وهي إعداد الخطط الكفيلة للمساهمة في وضع مدينة أبوظبي في مصاف المدن المتقدمة لتصبح من أفضل خمس عواصم على مستوى العالم من حيث توفير خدمات عالية الجودة وتحقيق التوازن ما بين المسطحات الخضراء والبنية التحتية بحيث تتماشى مع عنصر الكثافة السكانية وذلك لزيادة معدل المساحة الخضراء للفرد الواحد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا