• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الأمم المتحدة تنشط لبناء قدرات لجنة التهدئة والتنسيق المركزية

جهود خليجية لتفعيل المشاورات اليمنية في الكويت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يونيو 2016

صنعاء، الكويت (الاتحاد)

في وقت تراوح محادثات السلام اليمنية في الكويت مكانها منذ انطلاقها قبل خمسة أسابيع برعاية الأمم المتحدة في مسعى لإنهاء 14 شهرا من النزاع الدامي في اليمن، التقى النائب الأول لرئيس الوزراء الكويتي وزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح أمس الخميس، وفد الحكومة اليمنية برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبد الملك المخلافي، وذلك غداة لقاءات أجراها الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد اللطيف الزياني، مع طرفي المحادثات للدفع بالمشاورات والتوصل لاتفاق سياسي شامل وفقا للمرجعيات الرئيسية الثلاث.

وعبر رئيس الوفد الحكومي لدى لقائه نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي عن بالغ تقدير الحكومة اليمنية «الجهود المكثفة التي يبذلها الأشقاء في دولة الكويت وعلى رأسهم صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، من أجل إنجاح المشاورات والتوصل إلى حلول وفقاً للمرجعيات المتمثلة»، حسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وأكد المخلافي أهمية إعطاء الأولوية في المشاورات لموضوع تثبيت وقف إطلاق النار والإفراج عن جميع المعتقلين بما فيهم السجناء السياسيون، ونشطاء الرأي والكتاب والحقوقيون والصحفيون، إضافة إلى «المواطنين الذين تعتقلهم مليشيا الحوثي لابتزاز أهاليهم ماليا، والمتاجرة والتربح مقابل إطلاقهم».

وأطلع النائب الأول لرئيس الوزراء وزير خارجية الكويت، وفد حكومة اليمن على نتائج لقاءات القمة واجتماعات وزراء الخارجية التي عقدتها دول مجلس التعاون مؤخرا والتي كان موضوع اليمن ومشاورات الكويت على رأس جدول أعمالها، والتي أكدت جميعها على دعم مشاورات الكويت وتأكيد دعم قادة مجلس التعاون والمجتمع الدولي للحكومة الشرعية، وللرئيس عبد ربه منصور هادي.

وأكد الجانبان الاستمرار في دعم جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، إسماعيل ولد الشيخ أحمد وفقا للمرجعيات المتفق عليها بهدف التوصل إلى حل سياسي لإنهاء الانقلاب وعودة السلطة الشرعية والعملية السياسية في اليمن. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا