• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

شرطة دبي تؤكد دور المجتمع في حفظ الأمن والاستقرار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

دبي(الاتحاد)- شهد العقيد جمال سالم الجلاف نائب مدير الإدارة العامة للتحريات لشؤون الإدارة والرقابة الحفل الختامي لتخريج منتسبي دورة (برنامج المتحري ) التي انعقدت بحضور العقيد أحمد ثاني بن غليطة مدير إدارة الحد من الجريمة، والمقدم يوسف العديدي، نائب مدير مركز شرطة الراشدية.

وقال العقيد الجلاف إن البرنامج التدريبي يهدف إلى تأهيل صف الضباط والأفراد حول طبيعة العمل الجنائي، وصقل مهاراتهم وتنمية الحس الأمني لدى العاملين في مجال البحث الجنائي، وتطوير القدرات الجنائية في عملية الاستجواب وكيفية إدارة عملية التحقيق مع المشتبه فيهم لتحقيق أقصى درجات الأمن والاستقرار في المجتمع، كما يهدف البرنامج إلى إعداد جيل مثقف بالإجراءات وقوانين البحث الجنائي.

واضاف أن برنامج المتحري الذي تنظمه الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية يأتي ضمن استراتيجية شرطة دبي، وبتوجيهات من العميد خليل إبراهيم المنصوري مدير الإدارة العامة للتحريات، الذي يحرص على المشاركة في البرنامج من خلال إلقاء المحاضرات على المشاركين وتأكيده ضرورة تزويدهم بالخبرات والمعارف التي تساعدهم على أداء مهامهم على أكمل وجه.

وبين أن محاضري البرنامج على تدريب المنتسبين على عملية جمع الاستدلالات والأدلة الجنائية التي تكشف الجناة أو توصل إلى خيوط القضية، كذلك تعليمهم كيفية تجنيد المصادر لأخذ المعلومات، إضافة إلى استعراض عدد من القضايا المستعصية التي استطاعت شرطة دبي أن تكشف خيوطها في أسرع وقت.

وقال الجلاف إن منتسبي دورة برنامج المتحري تعقد لهم ورش عمل في مراكز الشرطة لدراسة البلاغات المجهولة والعمل على وضع الخطط وتحليل الروابط لكشف الجناة، كما يتم تدريبهم من خلال الانتقال الفعلي لبعض الحوادث الجنائية للوقوف على كيفية الحفاظ على مسرح الجريمة. واشار الى أن البرامج التدريبية المكثفة لمنتسبي قوة شرطة دبي ساعدت في كشف كثير من القضايا الشائكة والمعقدة والوصول الى أدلة تؤيد الإجراءات التي يقدم عليها رجل الأمن، مما يعزز الدليل أمام الأجهزة القضائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا