• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

«الإنتربول» يشيد بمستوى «الأدلة الجنائية» بشرطة أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

أبوظبي (الاتحاد)- أشاد جان دي كيندر، عضو لجنة «الإنتربول» المكلفة بتطوير عمل وآليات الأدلة الجنائية، بمستوى المختبر الجنائي بشرطة أبوظبي، قائلاً إنه مختبر متطور ويعمل وفق أعلى المعايير الدولية، ومن المختبرات التي يمكن الاستفادة من خبرتها.

جاء ذلك في ختام أعمال الاجتماع الأول للجنة «الإنتربول» في مقر القيادة العامة لشرطة أبوظبي المكلفة بتطوير عمل وآليات الأدلة الجنائية على مستوى العالم.

وتوجه كيندر بالشكر لشرطة أبوظبي على اسضافتها الاجتماع، وجهودها في إنجاح عملها، لافتاً إلى أن الاجتماع ناقش على مدار ثلاثة أيام وضع الهيكل التنظيمي للجنة ونظام عملها وتحديد الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها.

وأضاف أن ما تم التوصل إليه من نتائج ستتم مناقشتها في الاجتماع المقبل لأعضاء فريق الأدلة الجنائية في مؤتمر منظمة الشرطة الجنائية الدولية «الإنتربول»، الذي سيعقد في أغسطس المقبل في هولندا، وما سيترتب على ذلك سيرفع للمؤتمر العام للإنتربول في نوفمبر 2012 .

وأوضح أن اللجنة بعد اقرار نظامها ستركز في عملها على مساعدة المختبرات التي تحتاج إلى التطوير، وعمل قواعد بيانات مشتركة بين مختبرات العالم، والتركيز على جودة العمل بالمختبرات، ونقل الخبرات فيما بينها وضبط جودة العمل وطرق التحليل لديها.

وكانت شرطة أبوظبي استضافت، في مقرها، اجتماعات لجنة «الإنتربول».

وأكد اللواء ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، خلال اللقاء مع اللجنة، حرص دولة الإمارات على التعاون مع مختلف المنظمات الدولية، خاصة في مجال تبادل المعلومات الجنائية في مختلف القضايا، والاستفادة من تبادل الخبرات بين الدول بهذا الخصوص.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا