• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

طلبة رأس الخيمة يدعون إلى تواصل حملة «فتش مع المفتشين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

صبحي بحيري (رأس الخيمة) - أكد مبارك علي الشامسي رئيس دائرة بلدية رأس الخيمة أن حملة “ فتش مع المفتشين” التي رعتها إدارة الصحة والبيئة بالبلدية الأسبوع الماضي جاءت في إطار ترسيخ مفاهيم الرقابة لدى المستهلكين لتتحول إلى ثقافة نظرية وسلوك دائم عند التسوق من خلال التأكد من تاريخ صلاحية المنتج، وطرق التخزين ومصدر البضاعة والاهتمام بالجودة وغير ذلك من أمور تتعلق بالصحة العامة وحقوق المستهلكين في إمارة رأس الخيمة.

وقال في الحفل الذي أقامته البلدية بمناسبة انتهاء الحملة التي شارك فيها طلاب من 7 مدارس بالإمارة بحضور مسؤولي البلدية ومديري المدارس المشاركة في الحملة : “ إن مالمسناه العام الماضي من نجاح جماهيري للمشاركة وفوائد إيجابية مباشرة وغير مباشرة جعلنا أكثر قناعة لتكرارها لتعم الفائدة على الجميع” .

شهد الحفل عرض فيلم عن الجولات التفتيشية التي نفذها الطلاب المشاركون في الحملة، وتحدث الحضور من مديرين وطلاب عن أهمية هذا النشاط النوعي وطالبوا باستمراره وزيادة عدد الطلاب المشاركين في السنوات القادمة بما يحقق مصلحة المجتمع، إلى جانب استغلال فترة الإجازة الصيفية في تنفيذ مزيد من حملات التفتيش، وإشراك الجهات الأخرى ذات العلاقة في دائرة التنمية الاقتصادية.

وأضاف الشامسي قائلاً: “أسهمت الحملة في تشكيل الوعي بسلامة الغذاء وهو مطلب حيوي للتعرف على صفات الغذاء الصحي وصلاحيته ونوعيته، وكيفية التعامل مع المنشآت التي تخالف القانون، ونعمل بإصرار على تطبيق المعايير الدولية للغذاء من خلال الرقابة الصارمة والتفتيش المستمر من خلال مختبر تحليل للأغذية المزود بأجهزة ومتخصصين في مجال رقابة الغذاء.

وقال إن انخفاض مخالفات المنشآت خلال الفترة الماضية يؤكد أن أساليب الرقابة التي تنفذها البلدية نجحت إلى حد كبير، وأشار الشامسي إلى أن الحملة ساعدت الطلاب التعرف عن قرب على أساليب عمل المفتشين وآلية التفتيش والإجراءات التي تتخذ.

تجدر الإشارة أن طلاباً من مدارس طنب الثانوية والجزيرة الحمراء الثانوية والمدرسة الثانوية الفنية ورأس الخيمة الثانوية. نورة بنت سلطان والرؤية الثانوية للبنات، ومدرسة جلفار الثانوية، ومدرسة الظيت الثانوية شاركوا في الحملة التي استمرت على مدى 4 أيام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا