• الخميس 24 جمادى الآخرة 1438هـ - 23 مارس 2017م
  11:56    توقيف سبعة اشخاص في اطار التحقيق في اعتداء لندن        11:56     قائد شرطة مكافحة الإرهاب: فتشنا ستة مواقع وألقينا القبض على سبعة والمهاجم عمل بمفرده         12:18     وزير الدفاع البريطاني: هناك افتراضات بأن ل "داعش" صلة بهجوم لندن بشكل أو بآخر         12:19    انفجار في مستودع سلاح باوكرانيا وكييف تعتبره "تخريبا"    

شهد إطلاق الموقع الرسمي للجمعية على الإنترنت

جمال السويدي يؤكد دور «رحمة» في مكافحة السرطان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يونيو 2016

أبوظبي(الاتحاد)

أكد الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، رئيس مجلس إدارة جمعية رعاية مرضى السرطان (رحمة) خلال مؤتمر صحفي أمس، بمناسبة إطلاق الموقع الإلكتروني للجمعية، أن الهدف من إنشاء الموقع يعود إلى الرغبة في توفير المعلومات الصحيحة التي تخدم مرضى السرطان وذويهم، والحرص على إمدادهم بجميع البيانات التي قد يحتاجون إليها بشأن أفضل المستشفيات والعيادات التي تعالج أمراض السرطان حول العالم، وقد روعي أن تكون هذه المعلومات والبيانات سلسة ومرتبة بوضوح ليسهل الوصول إليها.

ولدى حضوره وعدد من أعضاء مجلس إدارة الجمعية، وكبار المسؤولين في المركز، ونخبة من المتخصِّصين والإعلاميين والمثقفين والشخصيات العامة والدبلوماسيين، المؤتمر الصحفي الذي عُقِد أمس في «قاعة الشهيد» بمقر «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»، لفت الدكتور جمال سند السويدي إلى أن إطلاق الموقع يأتي في إطار الجهود التي تبذلها الجمعية لدعم مرضى السرطان، وتقديم المساندة الصحية والمجتمعية والنفسية إليهم، وتعزيز قدرتهم على مواجهة هذا المرض الخطِر، من خلال غرس الروح الإيجابية فيهم، ورفع معنوياتهم، ما يؤهِّلهم لمتابعة العلاج حتى تحقيق الشفاء التام، وهي جهود تحرص الجمعية على بذلها، إدراكاً منها لأهمية الدور المنوط بالمؤسسات التطوُّعية القيام به لدعم استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة وجهودها في مكافحة الإصابة بمرض السرطان.

من ناحيتها، قدَّمت نورة السويدي، مدير عام الجمعية، شرحاً تفصيلياً للموقع، والهدف من إطلاقه، وطبيعة المعلومات التي يتضمَّنها، مشيرة إلى أن الجمعية ترغب، من خلال موقعها الإلكتروني، إلى إتاحة الفرصة لأكبر عدد من مرضى السرطان وذويهم للتفاعل والتواصل معها، بالإضافة إلى إمداد هؤلاء المرضى بكل المعلومات والبيانات التي من شأنها أن تساعدهم للتغلُّب على المرض، مؤكِّدة أن إطلاق الموقع يأتي في إطار دعم الجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام، وحكومة أبوظبي بوجه خاص، لمكافحة مرض السرطان، وتكثيف الوعي المجتمعي به، واستحداث آليات وبدائل مبتكَرة لتقديم الدعم المجتمعي والنفسي الكامل إلى المرضى، والتخفيف من المعاناة التي يسبِّبها مرض السرطان لهم ولأسرهم.

واستعرضت نورة السويدي أقسام الموقع، وما يتضمن من أهداف ورؤية ومعلومات، بما في ذلك قسم خاص للتواصل مع المرضى وذويهم، وقصص تبث الأمل للتصدي للمرض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض