• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران     

«خرابيش الحرف على الروح» جديد سميحة خريس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يونيو 2016

عمّان (الاتحاد)

بعد أن نضجت تجربة الروائية والكاتبة سميحة خريس، صار لا بد لها من تقديم شهادة عن التجربة الإبداعية، فكان هذا الكتاب، الصادر حديثًا عن الآن ناشرون وموزعون، بحثًا في الكتابة وبهجتها وأزمتها.

تقول الكاتبة في معرض ردها على سؤال لماذا نكتب:

«لعلَّنا نشعر بالخوف دائماً مِن تبدُّد الحياة التي نعرفها، نخاف مِن تلاشي شهادتنا على الحياة ونسعى لطرائق مختلفة في تثبيتها، وترك بصماتنا حيَّةً تدلُّ علينا، الكتابة بهذا المعنى محاوَلَة للبقاء، حيلة لإبعاد المَلَل، صوتٌ يكسر الصّمت، معنى يملأ الفراغ، لكنها أيضاً لا تخلو مِن رغبةٍ دفينةٍ في صياغة العالم على ما نحبّ ونشتهي ونتوقّع، وهي بحثٌ عميقٌ في دواخلنا وتحايُلٌ للبوح بالأفكار والمشاعر، وتقارير تفيد بما سَتَرنا، وتجمَع معارفنا بين دفَّتيْ كتاب».

البحث ليس طويلاً، فهو يقع في ثمانين صفحة، لكنه بحث مهم لأنه يتحدث بكل شفافية وسلاسة عن تجربة الكاتبة الذاتية مع الكتابة متى تهيج نارها، ومتى يسكن أوارها.

يذكر أن الكاتبة سميحة خريس قد حازت على جائزة الدولة التقديرية عن مجمل أعمالها، كما نالت جائزة «أبو القاسم الشابي» في تونس سنة 2004 عن روايتها «دفاتر الطوفان»، وجائزةَ الإبداع الأدبي من مؤسسة الفكر العربي في بيروت عن مجمل أعمالها سنة 2008، كما نالت وسام الحسين للعطاء المميّز سنة 2015.

وصدر لها ثلاث عشرة رواية منها شجرة الفهود بجزأيها- تقاسيم الحياة وتقاسيم العيش، القرمية، ودفاتر الطوفان، والصحن، ونارة، وخشخاش، ويحيى، وبابنوس. حُوّل عدد من أعمالها إلى مسلسلات إذاعية، وحازت جوائزَ في مهرجانات الإذاعة والتلفزيون العربية بالقاهرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا