• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

برنامج أطلقته هيئة الصحة حفاظاً على سلامة الجمهور

إبلاغ إلكتروني عن الأخطاء والآثار السلبية الدوائية في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أطلقت هيئة الصحة – أبوظبي، الهيئة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، أداة للإبلاغ الإلكتروني عن الأعراض الجانبية للأدوية، والأخطاء الدوائية، وردود الأفعال والآثار الجانبية الناتجة عن التطعيمات.

وتتيح الأداة الجديدة للمهنيين الصحيين المرخصين للعمل في إمارة أبوظبي الإبلاغ عن كافة العوارض الجانبية والأخطاء في الوصفات الطبية مثل الأدوية، والمنتجات العشبية، والمكملات الغذائية، بالإضافة إلى الفيتامينات، ومستحضرات التجميل، والمواد البيولوجية والتطعيمات بهدف ضمان حصول المواطنين والمقيمين في الإمارة على علاجات فعالة وآمنة، ويمكن للمهنيين الصحيين كافة إرسال التقارير الخاصة بهم من خلال الرابط التالي:http://www.haad.ae/haad/tabid/1400/Default.aspx.

وتسهم هذه التقارير في رصد وتحليل استخدام الأدوية، والآثار الجانبية المحتملة وردود الفعل السلبية على اتخاذ الإجراءات والقرارات التصحيحية عند الضرورة من قبل هيئة الصحة – أبوظبي.

وتتنوع تدخلات الهيئة لتفادي هذه الحالات لتشمل إصدار تنبيه السلامة لجميع العاملين في مجال الرعاية الصحية بشأن استخدام منتج دوائي معين؛ وسحب أو مصادرة المنتج الدوائي من السوق المحلي للإمارة بالتنسيق مع وزارة الصحة واللجنة الوطنية لليقظة الدوائية في حالة حدوث حالات خطيرة تنطوي على جودة المنتج وسلامة استخدامه؛ بالإضافة إلى إصدار نشرة تنظيمية تقيد استخدام المنتج من قبل ممارسي الرعاية الصحية، أو إضافة تفاعل عكسي جديد للنشرة الداخلية للمنتج والتي تتم بالتنسيق مع وزارة الصحة؛ وفي بعض الحالات يتم تغيير الغلاف الخارجي لعبوات المنتجات التي قد تتشابه شكلياً من الخارج فتتسبب بحدوث أخطاء دوائية.

وقال الدكتور خالد الجابري مدير دائرة التنظيم الصحي في هيئة الصحة – أبوظبي: “الحفاظ على التوازن بين المخاطر والفوائد الناتجة عن استخدام الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية مهم جداً لضمان سلامة السكان في إمارة أبوظبي”، لافتاً الى أن هذه الأداة ستعمل على مساعدة الهيئة في مراقبة هذا الأمر واتخاذ الإجراءات اللازمة عند الحاجة. وقال: “الحفاظ على سلامة المرضى وتوفير أدوية آمنة للسكان مسؤولية مشتركة مع المهنيين الصحيين في الإمارة، لذا فإننا ندعو كافة المعنيين إلى استخدام هذه الأداة من أجل توفير الرعاية الصحية الأمثل للجميع”.

وتعد أداة التبليغ الإلكتروني جزءاً من برنامج اليقظة الدوائية الذي أطلقته الهيئة عام 2008، والذي يهدف إلى ضمان حصول سكان إمارة أبوظبي على الأدوية المأمونة والفعالة، والسعي الحثيث للحفاظ على التوازن بين الفوائد الصحية والمخاطر المحتملة التي تشكلها جميع المنتجات الصحية.

ويمثل البرنامج آلية رصد للتفاعلات العكسية للأدوية من أجل السلامة العامة وللإبلاغ عن أي حالات رد فعل سلبي يشتبه بها مرتبطة بالدواء ويشمل أيضاً رصدا للأخطاء المرتبطة بعملية وصف وكتابة وصرف وتناول الأدوية.

وتعرف التفاعلات العكسية بأنها ردود فعل سلبية ناتجة جراء تناول جرعات من دواء معين تصيب مناطق أخرى من الجسم غير المعنية بالعلاج. أما الأخطاء الدوائية فقد تحدث أثناء عملية وصف وكتابة وصرف وتناول الأدوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض