• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

متشددون يهاجمون مدينة في شمال نيجيريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

كانو (أ ف ب) - شن مسلحون هجوما على سجن ومخفر للشرطة ومبنى رسمي مساء أمس الأول في مدينة بشمال شرق نيجيريا التي تشهد أعمال عنف تنسب إلى حركة “بوكو حرام”، بحسب الشرطة وشهود عيان أمس.

وقال صمويل تيزهي أحد المتحدثين باسم الشرطة إن “هجوما وقع” في مدينة كوندوجا، موضحا أن ثلاثة شرطيين أصيبوا بجروح. وأضاف أن “المفوضية أُحرقت.. هاجموا أمانة السر (السلطات المحلية) والسجن”، موضحا أن المهاجمين استخدموا أسلحة نارية أولا ثم متفجرات. وتقع كوندوجا على بعد حوالي أربعين كيلومترا عن مدينة مايدوجوري معقل جماعة بوكو حرام الإرهابية المتشددة التي ضاعفت هجماتها في نيجيريا في الأشهر الأخيرة. وأمس الأول قالت الشرطة إن 16 شخصا على الأقل قد قتلوا وأحرقت منازل خلال هجوم على سكان من إثنية التيف شنه أفراد من إثنية بول في ولاية بينو شرق نيجيريا. وذكرت الصحافة المحلية أن عدد القتلى بلغ 30 على الأرجح. وأكثرية أفراد إثنية البول مسلمون ورعاة، أما التيف فهم مسيحيون وأكثريتهم من المزارعين. وتضم نيجيريا التي يفوق عدد سكانها 160 مليون نسمة، حوالي 250 مجموعة إثنية، والمواجهات الاثنية متواترة فيها.