• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الإسلام نهى عن التفحش وحث على صون اللسان

العلماء: «السباب» على مواقع التواصل الاجتماعي.. باب للفتنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يونيو 2016

أحمد مراد (القاهرة)

حذَّر علماء الأزهر من خطورة الاستخدام غير المنضبط لمواقع التواصل الاجتماعي، ونشر الإشاعات والتنابز بالألقاب والسباب بين الناس، مؤكدين أن هذه الأمور محرمة شرعاً، حيث تواترت النصوص الشرعية في التشديد على النهي عن التفحش، والحث على صون اللسان والجوارح عن البذاءة.

وأكد علماء الدين، أن نشر الإشاعات والفضائح وتبادل السباب بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي لا يجوز في أي حال من الأحوال، بل هو من باب نشر الفاحشة التي حذر الإسلام الحنيف من خطورتها.

وطالب العلماء بوضع ميثاق شرف لأخلاقيات وضوابط استخدام مواقع التواصل، بعد أن بات من المستحيل حظر استخدامها.

الحفاظ على الضروريات

أوضح د. شوقي علام، مفتي مصر، أن هناك العديد من الضوابط الدينية، التي يجب أن يراعيها رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيما بينهم، وتلك الضوابط تتمثل في الحفاظ على الضروريات أو الكليات الخمس التي أمرنا الله سبحانه وتعالى بالحفاظ عليها وهي الدين، والنفس، والعرض، والمال، والعقل، مشدداً على ضرورة أن يتحرى مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي الصدق والأمانة في طلب البيانات والمعلومات وتداولها، ومراعاة الخصوصية واحترامها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا