• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

المسح الحراري للأهرامات المصرية يثير تساؤلات العلماء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 يناير 2016

القاهرة (أ ف ب)

يثير مسح الأهرامات الذي ينفذه منذ ثلاثة أشهر فريق من الخبراء الدوليين، تساؤلات جديدة حول هرم خوفو والهرم الأحمر، بحسب ما أعلن مسؤولون على أعمال المسح أمس الأحد.

وقال وزير الدولة لشؤون الآثار ممدوح الدمياطي، إن فريق الخبراء من مصر واليابان وفرنسا وكندا توصل إلى «نتائج تبدو حتى الآن مبشرة، لكننا بحاجة إلى كثير من الدراسة لفك أسرار تشييد الأهرامات».

وأضاف أن الأهرامات «ما زالت تحتفظ بسريتها حتى الآن رغم النظريات الكثيرة» الموضوعة حولها.

ويستخدم الخبراء ثلاث تقنيات في مسح الأهرامات، وهي تقنية المسح الحراري بالأشعة تحت الحمراء، وتقنية تعتمد على الجزيئات الفضائية، وتقنية إعادة بناء الهرم افتراضيا بالأبعاد الثلاثة.

وأثار المسح الحراري بالأشعة تحت الحمراء تساؤلات لدى العلماء، إذ تبين وجود نقطتين في السطح الشمالي لهرم خوفو، «درجة حرارتهما أعلى من بقية السطح»، وهو أمر لم يفهم العلماء سببه، بحسب مسؤول المسح الحراري ماثيو كلين الباحث في جامعة لافال الكندية.

وقال «نحن بحاجة لتصوير هذه المناطق لوقت أطول».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا