• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

التركيز على تطوير مهارات الصحة والسلامة

«الاتحاد النسائي» يطلق 5 مبادرات لتطوير قدرات المرأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 مارس 2014

بدرية الكسار (أبوظبي) - أطلق الاتحاد النسائي العام، ممثلاً في مكتب الدعم، 5 مبادرات مجتمعية، لتنمية وتطوير قدرات المرأة، وتوعيتها وتثقيفها في المجالات كافة، خاصة مجال الصحة والسلامة. وجاءت أولى هذه المبادرات مبادرة «كوني جاهزة»، التي أطلقها الاتحاد النسائي العام بالتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث؛ بهدف تطوير مهارات العنصر النسائي في الدولة، وتنمية خبراتهن في مجال إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الجمعيات النسائية كافة في الدولة، من أجل نشر الوعي والمعرفة بين النساء والفتيات بكيفية التصرف السليم في حالات الطوارئ والأزمات والارتقاء بالمرأة الإماراتية وتمكينها في المجالات كافة لتكون عنصراً فعالاً في مسيرة التنمية المستدامة للدولة، وأن سموها ترى ضرورة إلمام النساء كافة بأسس التعامل مع مختلف أنواع الطوارئ والأزمات والكوارث؛ لأن المرأة عمود البيت، وتقع على كاهلها المسؤولية الكبرى في إدارة شؤون الأسرة التي هي عماد المجتمع، كما أن العنصر النسائي يلعب دوراً مهماً في نشر الوعي والأمن والأمان والاستقرار النفسي بين أفراد الأسرة والمجتمع كافة.

أضافه إلى مبادرة «ألا بذكر الله تطمئن القلوب»، أطلقها الاتحاد النسائي العام بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الهادفة للارتقاء بثقافة المرأة عن طريق تنمية الوعي الديني حول مختلف الموضوعات والقضايا التي تمس احتياجات المرأة والأسرة، وفق تعاليم الإسلام السمحة التي تحثنا على غرس قيم الاعتدال والتسامح في المجتمع.

وأكد اهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بصحة المرأة؛ لذلك تم إطلاق مبادرة صحة المرأة، ونظمت خلالها محاضرات صحية وتوعوية وتثقيفية، وشاركت الدكتورة فاديا كرم متخصصة في المختبرات التجميلية وعلاج مشكلات البشرة ضمن مبادرة صحة المرأة في تقديم محاضرة بعنوان «الصحة والجمال والبيئة».

وحذرت خبيرة علاج البشرة من مخاطر نقص الفيتامينات، بالذات فيتاميني «د» و«سي»، والتأثيرات السلبية على الصحة العامة، داعية إلى أهمية التعرض لأشعة الشمس خلال الفترة الصباحية وبعد العصر لأخذ كمية كافية من فيتامين «د» التي يحتاج إليها الجسم للوقاية من مختلف الأمراض، مشيرة إلى ضرورة التركيز على الأغذية الغنية بالخضراوات والفواكه للحصول على كميات كافية من الفيتامينات، مع الحرص على ممارسة الرياضة بشكل مستمر. 

كما حذرت الخبيرة من عشوائية إجراء العمليات التجميلية التي أصبحت منتشرة، موضحة أن اتباع السلوكيات الصحية من ممارسة الرياضة والاعتماد على الأغذية الصحية يساعد في تجنب إجراء نسبة لا بأس بها من عمليات التجميل، مشيرة إلى أن هناك بعض عمليات التجميل لا بد منها، ويجب إجراؤها من قبل الاختصاصيين.

وأكدت المحاضرة أهمية الاعتماد على التغذية السليمة، والرياضة من خلال المشي الذي يعتبر ضرورياً للحفاظ على حيوية ونضارة الجسم وللحفاظ على أوزان مثالية، محذرة من الاعتماد الكلي على أجهزة التكييف خارج المنزل.  ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض