• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

تحت رعاية سيف بن زايد

قمة أبوظبي العالمية لأنظمة «الهوية» تنطلق في 18 الشهر الجاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

ابوظبي( الاتحاد)- أعلنت هيئة الإمارات للهوية عن استضافة "قمّة أبوظبي العالميّة لأنظمة الهويّة المتقدّمة 2012"، يومي 18 و19 مارس الجاري بمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في أبوظبي، وذلك تحت رعاية الفريق سموّ الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية نائب رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للهويّة، ودعم من المفوضية الأوروبية.

وتتضمن فعاليات القمة في دورتها الخامسة هذا العام، عرض أكثر من 60 ورقة عمل متخصصة، بمشاركة وحضور ممثلي جهات حكومية وخبراء وعاملين في صناعة بطاقات الهوية "الذكية" وأنظمة التعريف بالهويات الرقمية، إلى جانب مشاركة أكثر من 20 شركة عالمية من أبرز الشركات العاملة بهذا القطاع في المعرض المصاحب للقمة.

وأعرب الدكتور المهندس علي محمد الخوري مدير عام هيئة الإمارات للهوية، عن خالص الشكر وبالغ التقدير للفريق سموّ الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية نائب رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للهويّة، على رعاية سموّه الكريمة لفعاليّات قمة أبوظبي العالميّة لأنظمة الهويّة المتقدّمة 2012.

وأكد الدكتور الخوري أن هذه الرعاية السامية، تعكس حرص القيادة العليا في الدولة على دعم وتمكين "المجتمعات المعرفية" من خلال رعاية مثل هذه الملتقيات العالمية، وخاصة في ظل إعلان مجلس الوزراء الموقر قبل أيام عن اعتماد خطة الحكومة الإلكترونية الاتحادية حتى العام 2014، لافتاً إلى دور هيئة الإمارات للهوية الرئيس في تعزيز مسيرة التحوّل الإلكتروني التي تشهدها الدولة.

ونوه الدكتور الخوري باستضافة أبوظبي لهذا الحدث العالمي، مشيراً إلى أن قمة أبوظبي العالمية لأنظمة الهوية المتقدمة حظيت خلال دوراتها السابقة باهتمام دولي واسع ومشاركة عالميّة متميزة، وهو ما يؤكد النجاح الكبير الذي حققته دولة الإمارات في استضافة وتنظيم هذا النوع من الأحداث والفعاليات العالمية بكفاءة وتميز.

وقال الدكتور الخوري إن استضافة ورعاية هذه القمة، يأتي في إطار جهود هيئة الإمارات للهوية الهادفة للمساهمة في دعم مجتمع المعرفة في الدولة، وتعزيز ثقافة الهوية الرقمية، والتعريف بمشاريع ومبادرات الهيئة ودورها المستقبلي في دعم الحكومة الإلكترونية، إلى جانب حرصها على تبادل الخبرات والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في مجال أنظمة الهوية المتقدمة، وبما يخدم الخطة الاستراتيجية للهيئة 2013-2010.

ودعا الدكتور الخوري الجهات الحكومية والخاصة للمشاركة في فعاليات القمة التي تعتبر منصة فريدة لصانعي القرار على مستوى المنطقة، للاستفادة من الممارسات العالمية الناجحة في نشر الوعي التطبيقي لأنظمة الهوية المتقدمة.

من جهتها، أكدت صوفي بي دي لا جيروداي رئيس شركة "وايز ميديا"، أن أصداء النجاحات التي تحققها هيئة الإمارات للهوية في إطار سعيها لتطوير البنية التحتية اللازمة لتوفير البيانات السكانية وإثبات الهوية الشخصية ودعم الحكومات الإلكترونية في الإمارات، أسهمت في تحفيز العديد من الشخصيّات والجهات البارزة من مختلف دول العالم، على المشاركة في قمّة أبوظبي العالميّة لأنظمة الهويّة المتقدّمة 2012، مشيدة بنجاح دورة القمة الماضية التي تمكنت من استضافت نخبة بارزة من صانعي القرار على المستوى الدولي، مشيرة إلى القمة المقبلة ستشهد حضور جاماوان فوزي وزير الداخلية الإندونيسي، الذي سيلقي كلمة في الجلسة الافتتاحية للقمة.

وتتضمن أعمال القمة التي يحضرها نحو 400 شخص من مختلف دول العالم، ثلاثة منتديات رئيسية هي منتدى الهوية الوطنية، ومنتدى أمن المواصلات، ومنتدى تعقب الأصول، فضلاً عن مناقشة العديد من المواضيع المتعلقة بمستقبل تكنولوجيا بطاقات الهوية الرقمية، ومستقبل تقنية التردد اللاسلكي، ومستقبل التكنولوجيا الصحية، وتطبيقات الكمبيوتر والهواتف الذكية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا