• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

باعتبارها طازجة وذات جودة تنافسية عالية

تعاون بين «خدمات المزارعين» وفنادق «الغربية» لترويج استخدام الخضراوات والفواكه المنتجة محلياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

محمد الأمين (المنطقة الغربية)- قام مركز خدمة المزارعين أمس الأول بزيارة إلى بعض مزارع ليوا في المنطقة الغربية، بالتنسيق مع فندق ليوا، وذلك بمشاركة جميس ثومبسون رئيس وحدة إنتاج المحاصيل، وبحضور عدد من العاملين في المركز، حيث أعد الفندق أطباقاً وعصائر من الخضراوات والفواكه المنتجة محلياً من المزارع الإرشادية في ليوا، وهي التجربة التي يشرف عليها المركز.

وقال جميس ثومبسون إن المركز يهدف من وراء هذه التجربة التي بدأها قبل نحو شهر ونصف الشهر، بالتنسيق مع فندق ليوا، تأكيد قدرة المحاصيل الزراعية في المنطقة الغربية على المنافسة، إلى جانب أنها طازجة، وتأتي من المزارع مباشرة، ومشيراً إلى أنه يتمنى أن تتوسع التجربة مع الفنادق والمطاعم والهيئات الأخرى التي تستهلك هذه المنتجات.

من جهته قال المهندس علي عبدالجبار مشرف تجربة المزارع الإرشادية إن هذه المزارع تمتاز بخضوعها للمعايير القياسية المثلى، من حيث الرعاية والتسميد، مشيراً إلى أن هدف هذه التجربة الأولى من نوعها هو تأكيد جودة انتاجنا من الفواكه والخضراوات من ناحيتي الكم والكيف وباستخدام الإمكانات والخبرات المحلية والعاليمة المتطورة في التطبيقات زراعية للفواكه والخضراوات مثل التين والبطاطس والفاصوليا والطماطم الملفوف والكوسة، وغيرها من الخضراوات.

وقال: “قطفنا مجموعة من الخضراوات من مزرعة المواطن مبارك خالد القبيسي، وهي مزرعة إرشادية تحت إشراف مركز المزارعيين أقامها المركز بهدف تعريف المزارعين بتجربة الزراعة المكثفة التي تستخدم تقنيات متطورة في ترشيد الماء وتقارب النبات بهدف الاحتفاظ بالرطوبة المطلوبة مما يوفر كميات السماد ويرشد الماء”.

وأضاف قائلاً: “تمتاز هذه المزارع باتباع نظام التحكم بالماء عن طريق الأقمار الاصطناعية وباستخدام جهاز يتم نصبه في المزرعة لكي يعطي قراءات كل ساعة عن حالة الطقس والرطوبة، إلى جانب نوعية استخدام المبيدات النظيفة الصديقة للبيئة، مما يوفر مراقبة دائمة للمزرعة” .

ومن جانبه أعرب صاحب المزرعة عن تقديره لجهود مركز المزارعين في تطوير أساليب الزراعة لتحسين الإنتاج، وقال أنه يستعين بارشادات المركز في استخدام السماد العضوي.

وكشف مبارك القبيسي أن تجاراً من دبي وأبوظبي يأتون لشراء الخضراوات مباشرة من المزرعة، وقال على الرغم من أن التكلفة عالية إلا أن الإنتاجية جيدة، مطالباً المزارعين بالدخول في هذه التجربة، حيث حصد من الطماطم 8 أطنان، ومن الفاصوليا 2700 كيلوجرام، ومن البطاطس 8 أطنان خلال الموسم الحالي.

كما طالب الجهات المستهلكة بشراء هذه المنتجات التي تزرع بطريقة علمية تراعي الشروط الصحية من جهة، كما أنها ذات إنتاجية عالية، حيث يتم استغلال المساحات المزروعة بشكل جيد.

من جهته قال محمد إرشاد رئيس الطهاة، مدير الأغذية والمشروبات في فندق ليوا: إن منتجات المزارع جيدة وطازجة، مؤكداً أن الفندق سعيد بهذه التجربة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا