• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ضمن فعاليات مهرجان أبوظبي 2014

أربع ندوات تناقش قضايا فكرية وثقافية ودبلوماسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد)- ينظم مهرجان أبوظبي الذي تقدّمه مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، سلسلة من الندوات الحوارية التي يقدمها المهرجان للعام الخامس على التوالي من خلال مبادرة «رواق الفكر»، وذلك ضمن التزامه بتعزيز التعليم والارتقاء بالوعي المجتمعي والذائقة الفكرية في العاصمة أبوظبي.

وسيتم تنظيم هذه الندوات بالمشاركة مع كل من معهد جامعة نيويورك أبوظبي، وجامعة زايد، حيث ستقام أربع ندوات حوارية ضمن مبادرة «رواق الفكر» تحت عنوان «الابتكار والتجديد في الفنون التقليدية»، و«التجريب الفني، الإبداع والتقنية»، و«الثقافة والدبلوماسية»، و«القواسم المشتركة بين العلوم، التقنية والفنون». وبهذه المناسبة قالت هدى الخميس كانو، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون: «نسعى إلى بناء جسور التواصل بين الثقافات والشعوب عبر مختلف ألوان الفنون والتعبير الثقافي، إسهاماً في إثراء الرؤية الثقافية لإمارة أبوظبي، وتحقيقاً لرؤية الإمارات 2021، وسعياً إلى الارتقاء بالوعي المجتمعي بأهمية الفنون كأداة للتنمية الإنسانية والاستدامة». وتعقد ندوة «الابتكار والتجديد في الفنون التقليدية» يوم 18 مارس 2014، بمشاركة الدكتور خالد عزّام، مدير مدرسة أمير ويلز للفنون التقليدية بالمملكة المتحدة، وكمال قصّار، رئيس مؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية بلبنان، حيث تستكشف الندوة كيفية تطور الفنون التقليدية الموسيقية والهندسية التشكيلية، عبر تاريخ طويل من الابتكار والإبداع وتغيير الأنماط.

أما ندوة «التجريب الفني، الإبداع والتقنية» فستقام يوم 19 مارس بجامعة زايد، والتي ستناقش كيف يبتكر الفنانون، وما هو تأثير العلوم والتقنية على الإبداع الفردي الخلاّق، وكيف يستفيد الفنانون المبدعون الكبار من الأدوات التي وفرتها لهم التقنية الحديثة.

وسوف تشهد الندوة مشاركة الفنان التشكيلي الإماراتي جلال لقمان، وأريان كوك، مدير ومؤسس، برنامج الإقامة الفنية وتطوير الفنون، لدى الوكالة الأوروبية لأبحاث الطاقة النووية، والفنان الأميركي الفنان بيل فونتانا الحائز على جائزة الوكالة الأوروبية لأبحاث الطاقة النووية 2012-2013.

بينما تنعقد الندوة الحوارية «الثقافة والدبلوماسية» يوم 25 مارس بفندق قصر الإمارات بالتزامن مع استضافة مهرجان أبوظبي 2014 لأمسية أوركسترا الاتحاد الأوروبي للشباب لأول مرة في العالم العربي، وسيشارك في الندوة، كل من سعادة مايكل كوربين، سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى الدولة (مديراً للجلسة)، وسعادة السفير ويليام روغ، البروفيسور الزائر للدبلوماسية العامة، من مدرسة فلتشر للقانون والدبلوماسية، بجامعة تافتس، في الولايات المتحدة الأميركية، وميشال مانيير، مدير الثقافة والإبداع، في المفوضية الأوروبية، وبالوما أوشيا أرتينانو، مؤسس ومدير كلية الملكة صوفيا للموسيقى، ومؤسس ورئيس مؤسسة ألبينيز، إسبانيا، وسعادة د. زكي أنور نسيبة، المستشار في وزارة شؤون الرئاسة.

وتختتم ندوات «رواق الفكر» في 27 مارس، بندوة «القواسم المشتركة بين العلوم، التقنية والفنون» في مقر جامعة نيويورك بأبوظبي، تستكشف الندوة الحوارية القواسم المشتركة بين العلم، التقنية والفنون، وتبحث في كيفية مساهمة المؤسسات والمعاهد الرائدة في قيادة التغيير والتطوير والبحث في اكتشاف آفاق العمل لمصلحة الإنسانية جمعاء.

تقام الندوة بمشاركة كل من محمد عبداللطيف كانو، رجل أعمال، فنان وصاحب معرض فني في دولة الإمارات العربية المتحدة (مديراً للجلسة)، وجون لوك شوبلان، المدير العام، لمسرح شاتيليه، والبروفيسور الدكتور حاتم أبو السمح، كلية الكمبيوتر وعلوم المعلوماتية بجامعة الملك سعود، في المملكة العربية السعودية، وغيرفريد ستوكر، المدير الفني لمركز الفنون الإلكترونية في لينز بالنمسا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا