• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

« �» تكشف عن كواليس اجتماع «التنفيذي» قبل القرار الحاسم

«التفتيش» تقارن بين الملفين الإماراتي والإيراني بالصور والمستندات في 20 دقيقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مارس 2015

المنامة (الاتحاد)

لا خلاف على نجاح الملف الإماراتي، في تلبية ما فاق المعايير المفروضة والمطلوبة من الاتحاد القاري، لنيل شرف تنظيم كأس آسيا 2019، ورغم القناعة الكبيرة التي أصبح عليها أغلبية أعضاء المكتب التنفيذي، المنوط بهم إصدار القرار الحاسم في التنظيم في اجتماع ظهر اليوم بالقاعة الكبرى لفندق «الريتز» بالعاصمة البحرينية المنامة، إلا أن عملية الإعلان الرسمي، ومناقشة نتائج الزيارات الميدانية التي قامت بها اللجنة التفتيشية، والتي تكونت من عناصر تمثل لجانا داخلية عدة بالاتحاد القاري، سوف تتم عبر آلية معينة، تهدف إلى توفير أقصى درجات النزاهة والحيادية، لاختيار الملف الفائز، وذلك رغم القناعة العالية بقيمة وقوة الملف الإماراتي، الذي ينتظر فقط الإعلان الرسمي عن فوزه بشرف التنظيم، بعدما لبى كل ما هو مطلوب، وأجاب على كل سؤال واستفسار للاتحاد القاري، وقدم ما يفوق من معايير وبنود تم اشتراط توافرها.

وتكشف «الاتحاد» عن الآلية التي سيتم بها اختيار الملف الفائز خلال الاجتماع، الذي يعقد عصر اليوم بالمنامة، حيث تفيد «المتابعات» أن اللجنة، تقدم عرضاً تفصيلياً بالصور والمستندات على شاشة ضخمة بالقاعة، يتوقع أن يستغرق ما بين 15 و20 دقيقة، ويرصد هذا العرض، بالصور والمستندات، ما وقفت عليه اللجنة التفتيشية، خلال زياراتها المتعددة إلى الإمارات وإيران.

كما سيتم عرض نقاط القوة الخاصة بكل ملف، بالإضافة إلى النقاط السلبية، وينتهي العرض بإعلان اللجنة على خلفية ذلك، توصيتها، بترجيح ملف على حساب آخر، من واقع النقاط التي يتم منحها على كل معيار من المعايير الـ 6 الأساسية التي تلبي عملية التنظيم، وفق الشروط المشددة والصارمة التي تم فرضها على الدول التي تقدمت بنيل طلب الاستضافة للنسخة الـ 17 من كأس آسيا 2019.

ورغم أن التوصية أصبحت معروفة، من واقع قوة الملف الإماراتي واكتمال عناصره، وتمتعه بالعديد من النقاط الإيجابية، مقابل تراجع النقاط السلبية للحد الذي يكاد يخلو معه الملف من أي نواقص أو مؤثرات.

إلا أن كلا الملفين سوف يخضعان بعد ذلك، لمناقشة سريعة من جانب الأعضاء، بحيث يتم فتح باب الأسئلة أو الاستفسارات بين الجميع، في فترة لا تستغرق وقتاً طويلاً، ومن ثم يصدر القرار بعد فتح باب التصويت وتسجيل عدد المصوتين، وتفيد المتابعات أن الملف الإماراتي يتوقع أن يلقى قبولاً واسعاً، وإجماعاً غير مسبوق على نيل شرف الاستضافة، في ظل التطور الذي ركز عليه الملف الإماراتي، في مختلف جوانب التنظيم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا