• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أرسلت صورها بأوضاع «مخلة» فقرر ابتزازها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

كشفت المحكمة الاتحادية العليا عن تفاصيل جريمة تهديد شاب «أجنبي» لفتاة، لحملها على القيام بفعل من الأمور الخادشة للشرف، مستغلاً صوراً «خادشة» أرسلتها الفتاة له عبر الشبكة المعلوماتية فحفظها المتهم بقصد الاستغلال.

ولم تفلت الفتاة من القانون بعد أن وجهت النيابة لها تهمة إرسال صورها في أوضاع مخلة بقصد العرض على المتهم الأول، وقُدم المتهمان كونهما حدثين لم يبلغا الثامنة عشرة.

ونقضت المحكمة الاتحادية العليا حكم المحكمة الابتدائية القاضي بحبس المتهم الأول لمدة ستة أشهر والإبعاد من الدولة بعد تنفيذ العقوبة والمؤيد من محكمة الاستئناف، مبررة نقضها بنص المادة الأولى من قانون العقوبات الاتحادي على أنه «تسرى في شأن جرائم الحدود والقصاص والدية أحكام الشريعة الإسلامية، وتحدد الجرائم والعقوبات التعزيرية وفق أحكام هذا القانون والقوانين العقابية الأخرى» بما مفاده أنه فيما عدا جرائم الحدود والقصاص والدية يتعين تطبيق أحكام قانون العقوبات الاتحادي والقوانين العقابية المكملة له في شأن تحديد الجرائم التعزيرية والتدابير التي تتخذ من قبل الأحداث الجانحين والشروط اللازم توافرها لاعتبارهم أحداثًا.

وأكدت أن الثابت من مدونات الحكم المطعون فيه، وسائر الأوراق أن النيابة العامة أحالت الطاعن والمتهمة الثانية للمحاكمة الجنائية على سند أنهما حدثين أتما السابعة عشرة ولم يبلغا الثامنة عشرة من العمر، وكان الثابت من الاطلاع على الأوراق ومن الصورة المرفقة لجواز الطاعن أنه من مواليد 17/7/1999م وهو ما اعترف به المتهم بما يكون معه المتهم المذكور في تاريخ الحادث مما يوجب نقض الحكم مع إحالته لهيئة قضائية مغايرة، دونما حاجة لمناقشة باقي أسباب الطعن.

كما نقضت الحكم الخاص بالمتهمة الثانية لذات السبب، وإن كانت لم تتقدم بالطعن في الحكم عملا بنص المادة (251) من قانون الإجراءات الجزائية.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض