• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

أشاد بتعاون «الوطني للسياحة» ودائرة المتاحف

حاكم أم القيوين يدعو لتعزيز خبرة الشباب في البحث والتنقيب والحفاظ على الآثار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

أم القيوين (وام) - اطلع صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، على الخطط والمشاريع التي ينفذها المجلس الوطني للسياحة والآثار حاليا بالتعاون مع دائرة المتاحف والآثار في الإمارة.

كما اطلع سموه خلال استقباله في الديوان الأميري محمد خميس المهيري مدير عام المجلس الوطني للسياحة والآثار، على الإنجازات التي تمت بين المجلس ودائرة المتاحف والآثار في أم القيوين، والتي أثمرت عن “بيت التنقيب” في موقع الدور الأثري في أم القيوين والمجهز بأفضل التجهيزات والإمكانيات الخاصة بعملية البحث والتنقيب والترميم.

وأثنى صاحب السمو حاكم أم القيوين على التعاون المثمـر بين المجلـس الوطني للسياحة والآثار ودائرة المتاحف والآثار في أم القيوين ومؤسسات حكومية أخرى في الإمارة.

وبارك سموه، توقيع مذكرة التفاهم بين حكومة أم القيوين والمجلس الوطني للسياحة والآثار، داعياً إلى ضرورة الاستعانة بخبراء الآثار من الدول الأخرى للاستفادة منهم في تدريب الشباب على كيفية العمل في مجال البحث والتنقيب والترميم والمحافظة على الآثار.

وتسلم صاحب السمو حاكم أم القيوين هدية تذكارية من مدير عام المجلس، فيما قدم سموه هدية تذكارية عبارة عن مجسم لحصن أم القيوين القديم للمهيري.

وقال المهيري، إن مشروع “بيت التنقيب” باشر استقبال البعثات الأجنبية والوطنية لتقديم مباشرة عمليات البحث والتنقيب في الإمارة.

حضر المقابلة الشيخ خالد بن راشد المعلا رئيس الديوان الأميري في أم القيوين، والشيخ خالد بن حميد المعلا مدير دائرة المتاحف، وناصر سعيد التلاي مدير الديوان الأميري، وحميد جاسم خلفان أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين، وعلياء الغفلي مديرة متحف أم القيوين، وخالد إبراهيم بن نصار مدير إدارة الاتصال الحكومي في المجلس، وعدد من المسؤولين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا