• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

كراكاس تمد يداً للسلام مع واشنطن وأخرى لضرب المعارضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 مارس 2014

كراكاس (أ ف ب) - حث الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أمس واشنطن على المشاركة في «لجنة عالية المستوى» لتشجيع السلام في بلاده، فيما حذر المتظاهرين المتشددين والمتجمعين في ساحة التاميرا والشوارع المحيطة بها من الرد العنيف .

ويتهم مادورو الولايات المتحدة بدعم الاحتجاجات، الأمر الذي نفته واشنطن ووصفته بـ”السخيف”. ولم ترد الولايات المتحدة على أي من العروض المقدمة من الدولتين الحليفتين. وكان وزير الخارجية الفنزويلي الياس خاوا وصف في وقت سابق نظيره الأميركي جون كيري بـ»قاتل الشعب الفنزويلي»، متهما اياه بتشجيع التظاهرات التي أدت إلى مقتل 28 شخصا في خمسة أسابيع. وفي خطابه، حذر مادورو المتظاهرين المتشددين في ساحة التاميرا من انه مستعد للرد بعنف.

وفي حي شاكاوو، عمد الطلاب الجامعيون الى رشق الحجارة وقنابل المولوتوف ووضع المتاريس في مواجهة شرطة مكافحة الشغب فيما القت شرطة مكافحة الشغب القنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين وأرسلت المدرعات لإخلاء المناطق من المحتجين، وقد نجحت في تفريقهم.

وأمام الجماهير ردد ديوسدادو كابيلو، «الشعب والقوات المسلحة في الشوارع لحماية الثورة البوليفارية وارث هيوغو تشافيز، والدولة والدستور».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا