• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بإجماع دولي عبر منظمات الجواد العربي

سلطان بن زايد رئيساً لنادي التراث لسباقات الخيول العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مارس 2015

أبوظبي (وام) أطلق ممثلو منظمات الجواد العربي في كل من الإمارات وأستراليا والبرازيل ومصر والمغرب وبولندا وتركيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وروسيا، نادي التراث لسباقات الخيول العربية برئاسة سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات. جاء ذلك خلال اجتماع عقده ممثلو منظمات الجواد العربي في فندق شنجريلا في أبوظبي، أعربوا فيه عن شكرهم وتقديرهم لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان على رؤيته الهادفة إلى الترويج لصناعة الخيل والفروسية، مؤكدين أهمية مثل هذه الخطوة في مستقبل الخيول العربية، موضحين أن تشكيل النادي يأتي في ظل هبوط حاد في أعداد الخيول الأصيلة، ما يعطي حافزاً كبيراً لمربي ومولدي الخيول التراثية بالحفاظ على سلالتها. ويهدف سموه من وراء تحمله مسؤولية هذا الإرث التاريخي القومي والقيمي إلى دعم السباقات في العالم بخيول من سلالة عربية خالصة وأصيلة. وتأتي أهمية تأسيس النادي في توفيره الدعم اللازم للخيول ومربيها عالمياً من خلال سباقات تقام حصرياً لخيول أعضاء، ومن المؤمل أن يساعد هذا الدعم ليس فقط في اتساع قاعدة سباقات الخيول العربية عالمياً فحسب، بل إنه سيعيد ملاك ومربي الخيول العربية وعاشقي هذه الرياضة إلى جذورها. وقرر المجتمعون تشكيل لجنة مؤقتة لوضع اللائحة والتعريف بسباقات الخيول، ويتوقع أن تنهي أعمالها في الشهور القليلة القادمة، وفي غضون ذلك ستبحث اللجنة أنشطة النادي الجديد. ويبقى الجواد العربي الأصيل من أكثر الخيول جمالاً ونقاء، والأقدم بين سلالات الخيول في العالم كله، إذ حرص مالكوه وعبر آلاف السنين على استيلاده بعناية للمحافظة عليه، وهو يفوق أنواع الخيول الأخرى في الحجم والسرعة، ولا وجه للمقارنة بينه والسلالات الأخرى في اللياقة البدنية والصبر وقوة التحمل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا