• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اليابان تعزز صدارة «آسيوية المبارزة» بالذهبية التاسعة

الكويت تزاحم الكبار على القمة ببرونزية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مارس 2015

أمين الدبلي (أبوظبي)

انتزع المنتخب الكويتي ميدالية برونزية جديدة بسلاح الفلوريه، ليضيفها إلى إنجازاته بالبطولة الآسيوية للأشبال والناشئين المقامة حالياً في أبوظبي، على صالة المعهد البترولي، تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب، بمشاركة 670 لاعباً ولاعبة، ليرتفع رصيد الكويت إلى ذهبيتين وثلاث برونزيات حافظ بهم على مركزه الثالث في الترتيب العام كأول فريق عربي.

بينما عزز المنتخب الياباني صدارته للبطولة دون منافس، ليحسم اللقب بعد إضافته ميدالية ذهبية وبرونزية رفع بهما رصيده الإجمالي من الميداليات الذهبية إلى 9 ذهبيات، فضلاً عن 4 فضيات، و6 ميداليات برونزية.

وكانت منافسات أمس الأول قد اشتملت على مسابقتين، الأولى في سلاح الفلوريه ناشئين تحت 20 سنة أولاد، وفاز بالمركز الأول وذهبية هذه المنافسة الياباني توشيا ساتيو، بعد تغلبه على لاعب هونج كونج لونج سوينج بنتيجة(15 - 9) ليحصل لونج على الفضية، وكان توشيا قد تأهل للنهائي بفوزه على الكويتي علي فضل العباس (15-8) في الدور قبل النهائي، فيما تأهل لاعب هونج كونج بفوزه في المباراة الثانية في قبل النهائي على لاعب اليابان ريوهي توجيس (15-10)، ليتقاسم الكويتي فضل العباس والياباني ريوهي توجيس على البرونزية.

أما المنافسة الثانية، فكانت في سلاح «السابر» سيدات تحت 20 سنة، وفازت بذهبية هذه المنافسة اللاعبة الكورية يومينج كيم بفوزها على الكازاخستانية أجريم ساريباي (15-11) لتحصد أجريم الفضية، وكانت يومنج قد تأهلت للنهائي بفوزها على الكورية ميونج كانج (15-12)، بينما تأهلت أجريم بفوزها على الكورية هيونجي كيم 15-14 .

من ناحيته، أكد محمد الربعي المدير الفني لمنتخب الإمارات للمبارزة، أن المستوى الفني للبطولة فاق التوقعات، برغم غياب منتخب الصين، مشيراً إلى أن المصنفين عالمياً هم الذين حققوا الإنجازات، واحرزوا الميداليات، وأن الترتيب حتى الآن منطقي في المراكز الأولى، بمعنى أن اليابان أخذت خطوة للأمام واحتلت مراكز الصدارة بدلا من الصين، وبعدها كلا من هونج كونج والكويت وسنغافورة. ومن المنتظر ان تختتم منافسات البطولة اليوم، وأن يسدل الستار عن المنافسات التي استضافتها الإمارات لأول مرة على مدار 21 يوما، بمشاركة كبيرة من 31 دولة.

وقال الربعي: «الكويت حققت مفاجأة كبرى في سلاح السابر، والسبب الرئيسي في تلك الطفرة هو المشاركة في 7 بطولات دولية في العام الواحد، وهو ما أتاح لهم الفرصة لاكتساب الخبرات اللازمة، أما لاعبونا فما زالوا صغار السن، وبحاجة لاكتساب بعض الخبرات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا