• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تكثيف حملات التفتيش على المطابخ الشعبية في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يونيو 2016

آمنه الكتبي (دبي)

كشف سلطان علي الطاهر رئيس قسم التفتيش الغذائي في بلدية دبي عن أن القسم كثف حملات التفتيش على المطابخ الشعبية، التي يبلغ عددها 100 مطبخ شعبي، موضحاً أنه تم إلزام المؤسسات الراغبة في عرض منتجاتها خارجاً الحصول على تصريح مسبق من إدارة سلامة الغذاء.

وقال إنه تم التعميم على المؤسسات الغذائية بلغات عدة؛ لضمان التزام الجميع، حيث يتضمن التعميم الشروط والمتطلبات الصحية الواجب توافرها في العرض الخارجي، وأهمها عمليات الحفظ الحراري الساخن والبارد، وحماية الأغذية من الملوثات الخارجية، وضرورة التأكد من استيفاء المؤسسات الغذائية الاشتراطات الخاصة بنقل، وتخزين، وتحضير، وعرض المنتجات والمواد الغذائية.

وأكد رئيس قسم التفتيش الغذائي أن البلدية تصدر تصاريح عرض خارجي لمطاعم وكافتيريات وشركات التموين ومخابز، ومحال بيع الحلوى، والحلويات الشعبية، بالتنسيق مع دائرة التنمية الاقتصادية؛ بهدف عرض وبيع المأكولات الخفيفة خارج المحال خلال شهر رمضان.

وأوضح أن قسم سلامة الغذاء يقوم بحملات دورية للتأكد من تطبيق أفضل الممارسات الصحية، والتأكد من طهي الأطعمة على درجات حرارة مناسبة، والالتزام بدرجات الحرارة التي يجب حفظ الأغذية فيها بعد التحضير، وتتمثل في ضبط أكثر من 65 درجة مئوية للحفظ الساخن، وأقل من 5 درجات للحفظ البارد، لافتاً إلى أن حفظ الأطعمة على درجات حرارة في المدى الحراري الخطر بين 5 درجات إلى 65 درجة مئوية يؤدي إلى فساد الأغذية والأطعمة، وبالتالي حدوث حالات التسمم الغذائي.

وحول الأطعمة المثلجة طالب الطاهر الجمهور بالتأكد من نظافة محال بيع السمبوسة والباكورة المثلجة والتأكد من سلامة حفظها.

وقال إن البلدية تشدد الرقابة على الأغذية الشعبية وما يماثلها، والتي يزداد الإقبال عليها خلال رمضان المبارك، ويتم إعدادها وتحضيرها في المطابخ الشعبية.

وأوضح أن بلدية دبي تقوم بالتفتيش الدوري على المؤسسات الغذائية، البالغ عددها 15 ألف مؤسسة، والتأكد من تطبيق المشرف الصحي على كل مؤسسة، وتغريم الشركات غير المسجلة في التطبيق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض