• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في كلمة أمام مؤتمر العمل بجنيف

دول «التعاون»: نساهم في مكافحة الفقر بالدول المصدرة للعمالة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يونيو 2016

جنيف (الاتحاد)

أكدت دول مجلس التعاون أن العمالة التعاقدية الوافدة التي تستضيفها والتي يقدر عددها بنحو 17 مليون عامل، تساهم في النشاط الاقتصادي وتنفيذ المشاريع التنموية، ما يسهم بدوره في مكافحة الفقر والحد من البطالة في الدول المرسلة للعمال ودعم اقتصاداتها، من خلال المبالغ المالية الكبيرة التي تحولها العمالة الوافدة إلى أوطانها والبالغة 80 مليار دولار سنوياً.

جاء ذلك في كلمة مشتركة لمجلس وزراء العمل بدول التعاون ألقاها، أمس، الدكتور مفرج بن سعد الحقباني وزير العمل والتنمية الاجتماعية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، رئيس الدورة الحالية للمجلس، وذلك في الجلسة العامة للدورة الـ (105) لمؤتمر العمل الدولي، بحضور معالي صقر غباش وزير الموارد البشرية والتوطين ووفد الدولة الذي يشارك في أعمال المؤتمر المنعقد حالياً في جنيف.

من جانب آخر، شارك معالي صقر غباش في اجتماع عقده مجلس وزراء العمل بدول التعاون، مساء أمس الأول، على هامش أعمال مؤتمر العمل الدولي، وذلك بحضور مبارك الظاهري وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين، وحميد بن ديماس السويدي الوكيل المساعد لشؤون العمل، والدكتور عمر النعيمي الوكيل المساعد لشؤون السياسات والاستراتيجية، وعبد الرحمن المرزوقي مدير مكتب العلاقات الدولية في الوزارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض