• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

طلاب «الإخوان» يواصلون تنفيذ مخطط الفوضى بالجامعات وإبطال مفعول قنابل زرعت في الجيزة

الحكومة المصرية تتعهد بالتصدي للإرهاب وإنجاز «خارطة الطريق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 مارس 2014

القاهرة (وكالات) - أكدت الحكومة المصرية الليلة قبل الماضية أنها ستتصدى «بحسم» لأي اعتداء على منشآت مدنية أو عسكرية غداة مقتل ستة جنود عند نقطة تفتيش في القاهرة. وقالت الحكومة في بيان أصدرته إثر اجتماع طارئ استمر إلى ما بعد منتصف ليل السبت إنه طبقا للدستور الجديد الذي تم إقراره في يناير الماضي فإن «القضاء العسكري يختص دون غيره بالفصل في كل الجرائم المتعلقة بالقوات المسلحة وضباطها وأفرادها ومن في حكمهم». وأضافت أن هذا «يسري على أي اعتداء أو الشروع فيه على الكمائن المشتركة المشكلة من أفراد القوات المسلحة».

وأكد مجلس الوزراء أن «الدولة عازمة على المضي قدماً في استكمال خارطة الطريق، مهما كانت التحديات والتضحيات تلبية لمطالب الشعب في ثورتي» 25 يناير 2011 التي أسقطت مبارك و30 يونيو 2013 التي أدت إلى إطاحة الرئيس المعزول محمد مرسي. وقام مسلحون السبت بقتل ستة من جنود الشرطة العسكرية في القاهرة في إطار الهجمات المتزايدة ضد قوات الأمن منذ عزل الجيش مرسي في يوليو. وجاء هذا الهجوم الذي نسبه الجيش لجماعة الإخوان الإرهابية، بعد يومين على هجوم أدى إلى مقتل جندي آخر في القاهرة.

من جانب آخر، خرج أمس طلاب وطالبات جماعة «الإخوان» الإرهابية عن صمتهم ليعاودا استخدام نفس أساليب تظاهرهم خلال الفصل الدراسي الأول من شماريخ ومحاولات للاحتكاك مع أفراد الأمن وطلاب الجامعة. وأقامت 30 طالبة بجامعة الأزهر فرع البنات عرضا تمثيليا أمام كلية طب البنات عن الانتهاكات التي تتعرض لها الطالبات، حسب قولهن، واستمر العرض لدقائق، كما تجمع عدد من الطالبات أمام كليتي الصيدلة والدراسات الإنسانية ورفعن لافتات عليها صور الطالبات المحتجزات خلال التظاهرات التي شهدتها الجامعة في الفصل الدراسي الأول مطالبات بالإفراج عنهن.

كما قامت الطالبات برسم جرافيتي مسيء للجيش والشرطة على الأرض أمام الكلية، رافعات إشارات رابعة العدوية، ورددن هتافات مسيئة للجيش والشرطة وطافت مسيرة للطالبات الجامعة، مستخدمات الأبواق، ورفعن إشارات رابعة العدوية، حيث تمركزن أمام كلية الطب. وفي سياق متصل، خرجت مسيرة لطالبات الإخوان من بوابة السلم بفرع الجامعة للبنات إلى شارع يوسف عباس المواجه للفرع بين الجامعة والمدينة الطلابية رغبة في قطع الطريق، كما أطلقت بعض الطالبات الألعاب النارية والشماريخ أثناء الوقفة التي قمن بتنظيمها بمحيط كلية الهندسة.

من ناحية أخرى، صدمت سيارة طالبا بجامعة الأزهر أمام بوابة كلية الطب نتيجة لمرور الطالب فجأة من أمام السيارة في الساعات الأولى من الدراسة، وتم نقله إلى أحد مستشفيات الجامعة لإسعافه. وتسلق عدد من الطلاب جدران كلية العلوم للبنين بجامعة الأزهر بالقاهرة، وقاموا بتعليق بانر كبير مكتوب عليه «انتفاضة الأزهر الثانية»، بينما أدى الطلاب بفرع جامعة الأزهر للبنين بالقاهرة صلاة الغائب على الطلاب الذين قضوا في فعاليات سياسية أمام كلية التربية للبنين بالقاهرة ضمن فعاليات تظاهرهم.

كما تجمع العديد من الطلاب بفرع جامعة الأزهر للبنين بالقاهرة أمام كلية الهندسة في أول مظاهرة بالفرع منذ بدء الدراسة أمس، حيث ردد الطلاب هتافات تسيء للقيادات الدينية والعلمية والعسكرية، مطالبين بالإفراج عن زملائهم المقبوض عليهم بالفصل الدراسي الأول، كما تحركت مسيرة للطلاب من أمام كلية الهندسة بنين إلى كلية الزراعة المجاورة لها، كما تحركت مسيرة أخرى أمام كلية الدعوة الإسلامية بفرع مدينة نصر بتجمع يردد هتافات واحدة ويحمل صور المقبوض عليهم. كما نظم الطلاب وقفة احتجاجية أمام المكتبة المركزية للجامعة، مرددين هتافات ورفعوا شارات رابعة، وصور الرئيس المعزول محمد مرسى، وأعلاما عليها صور زملائهم المحبوسين، حيث نظم الطلاب حلقات دائرية على غرار ما يفعله الألتراس. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا