• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

توسيع قاعدة الملاك بـ «مرابحات إسلامية»

النعيمي: سيارة نيسان وقعود للمشاركين في المزاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

أبوظبي (الاتحاد) - أشاد خليفة عبدالله النعيمي مدير مزاد الهجن في كلمته التي ألقاها خلال مؤتمر المهرجان أمس، بالرعاية السامية للحدث من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والدعم الكبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وبالتوجيهات المستمرة لرفع كفاءة وقيمة الحدث من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن.

وقال: “تنظيم المزاد الختامي المصاحب لفعاليات المهرجان يأتي بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، من منطلق الرغبة في المحافظة على السلالات العربية الأصيلة للهجن العربية وإكثارها بالطرق العلمية الحديثة. وأشار إلى أن المزاد سيقام في الخامسة مساء يومي السبت والأحد المقبلين بالمنصة الرئيسية ضمن فعاليات المهرجان بالوثبة.

وقال: “تم الاتفاق مع أحد البنوك الوطنية لتوفير التمويل اللازم لتمكن المشاركين من انتقاء هذه السلالات النادرة وفق النظم التي تقرها الشريعة الإسلامية، كما تتيح المشاركة في المزاد الدخول إلى السحب الذي رصدت له سيارة نيسان 2012، وسحب آخر على “قعود” في اليوم الأول”.

وأوضح النعيمي “أن هذه الخطوة التي يتم العمل بها لأول مرة تهدف إلى توسيع قاعدة الملاك في الدولة من خلال تلك التيسيرات، والمساهمة في نشر الرياضة التراثية العريقة وإحياء سباقات الآباء والأجداد، وتوقع أن يكون لتلك الخطوة أثرها البالغ في تعزيز نجاحات المزاد”.

وتابع: “للإبل أهمية كبيرة في التراث العربي الأصيل تضرب بجذورها في أعماق التاريخ، فاقتناؤها كان يدل على غنى الإنسان العربي ومكانته الاجتماعية، ولهذا المخلوق مزايا كثيرة غير اعتيادية من حيث التعايش مع طبيعة الصحراء القاسية، وتحمل الجفاف والعطش”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا