• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

فرنسا.. سوشو يكسب لوريان ورين يسقط أمام تولوز

ليل يكتفي بنقطة أمام نانت في موقعة «متروبول»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 مارس 2014

باريس (د ب أ) - أهدر ليل نقطتين غاليتين في ظل صراعه للحصول على أحد المراكز المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل بعدما اكتفى بالتعادل السلبي مع ضيفه نانت أمس الأول في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم على ملعب ليل متروبول. وأهدر ليل جميع الفرص التي أتيحت للاعبيه طوال المباراة ليكتفي الفريق بالحصول على نقطة التعادل.

وارتفع رصيد ليل بهذه النتيجة إلى 53 نقطة في المركز الثالث متأخرا بفارق ست نقاط عن موناكو صاحب المركز الثاني قبل لقاءه في وقت متأخر أمس مع مضيفه ليون، كما ارتفع رصيد نانت إلى 36 نقطة في المركز الحادي عشر.

وفي بقية المباريات الأخرى فاز سوشو على ضيفه لوريان 2- صفر، وجانجون على مضيفه أجاكسيو 2-1، وتولوز على رين 3- 2، وفالينسيان على مضيفه إيفيان 1- صفر، ونيس على ضيفه باستيا 2- صفر.

وفي شأن آخر، أكدت صحيفة «ليكيب» الفرنسية أن نادي موناكو سيعرض على لاعبه إريك أبيدال، مواصلة تمثيله كسفير للنادي حال قرر الاعتزال نهاية الموسم، فيما لم يتخذ اللاعب الفرنسي قراره بعد. وشددت الصحيفة على أن أبيدال بذلك يحظى بعرضين، حيث قد عرض برشلونة الإسباني عليه شغل نفس المنصب حينما ترك صفوفه الصيف الماضي. فيما لم يوضح اللاعب بعد أية تفاصيل حول مستقبله حيث عندما يسأل عن ذلك، يجيب: «لا أحد يستطيع أن يعرف».

وقال اللاعب الدولي الفرنسي: «لست في مأمن من الإصابة وسوف أبلغ عامي الـ 35 في (11 سبتمبر المقبل)، قد يكون لديك الحماسة لمواصلة المسيرة لكن ساقيك لن تكون على نفس المستوى وسيكون عليك اتخاذ القرار. هدفي هو المشاركة في المونديال وأنا على ثقة من تحقيق ذلك».

وكان أبيدال قد أشار مؤخراً إلى أنه قد يستمر لموسم أخر في اللعب لصالح موناكو الذي يراه هو الآخر مناسبا لقيادة اللاعبين الشباب. وذكر أبيدال: «رئيس النادي يثق بي وأنا أريد الاستمرار»، فيما تتساءل الصحيفة المذكورة حول العمل الذي سيشغله أبيدال في صفوف نادي الإمارة.

من جهة أخرى، أكد الدولي المغربي منير عوبادي في تصريح لجريدة «ليكيب» أنه يشعر في بعض الأحيان بالاستياء عندما يضعه مدرب فريقه موناكو الفرنسي كلاوديو رانييري في دكة الاحتياط، لكنه عاد ليقول إنه أمر عادي أن تكون المنافسة شرسة داخل فريق من قيمة موناكو، الذي يعيش تحولا كبيرا وأصبح يضاهي أكبر الأندية الأوروبية.

وبخصوص مستقبله مع موناكو، قال: «الكل يتحدث عن موناكو في أوروبا كفريق قادم للأضواء، والأكيد أنه سيقوم بانتدابات وازنة مستقبلا، صحيح أن الفضل يعود لموناكو لأني ألعب في مستويات عالية، لكن إذا ما شعرت أني أصبحت خارج مفكرة مدربي، فإني سأضطر للرحيل.» ولم يحدد عوبادي وجهته القدمة إذا ما غادر موناكو، حيث قال: «هناك مجموعة من الأندية الفرنسية الجيدة، وممكن أن أواصل مشواري بالدوري الفرنسي، لكن الآن علي التركيز على فريقي موناكو من أجل المساهمة في تحقيق شيء ما هذا الموسم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا