• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

أشادت بدعم ورعاية الشيخة فاطمة لفتاة الإمارات

نورة السويدي: رياضة المرأة في الاتجاه الصحيح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

دبي (الاتحاد) - اعتمد المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية التوصية الخاصة بضم نورة السويدي، لعضوية مجلس الإدارة، ممثلة عن الاتحاد النسائي العام، وذلك وفقاً للمادة 30 من الباب السادس للنظام الأساسي للجنة بشأن عضوية ممثلي الهيئات الرياضية في مجلس إدارة اللجنة. وقال المستشار محمد الكمالي أمين السر العام للجنة، إن ضم نورة السويدي يعد خطوة في الاتجاه الصحيح ومكسبا كبيرا تثمينا لجهودها الواضحة في مجال رياضة المرأة ونعول كثيرا في الاستفادة من خبراتها لدعم فتياتنا.

وأضاف: “تأتي هذه الخطوة من جانب اللجنة الأولمبية، في إطار مساعيها وبرامجها في المرحلة القادمة التي تهدف إلى توسيع دائرة أنشطة الفتيات في المجال الرياضي”.

من جانبها، عبرت نورة السويدي الأمين العام للاتحاد النسائي العام، رئيسة لجنة رياضة المرأة عن بالغ تقديرها للدور الذي تلعبه اللجنة الأولمبية الوطنية، ووجهت شكرها لسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة على الثقة الغالية التي حظيت بها. وأكدت أن الفضل فيما وصلت إليه رياضة المرأة في الدولة وما حققته من مكاسب ثمرة عمل متواصل ودؤوب من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة “أم الإمارات”، والتي تصب جل اهتمامها بالجوانب الحياتية المختلفة التي تمس الأسرة المواطنة بشكل مباشر.

وأضافت: “عندما نتذكر ما كان عليه حال المرأة، وما آل إليه، ندرك أن ما أُنجز كان كبيراً وعظيماً وهائلاً، فالمرأة الآن لم تعد تكتف بمجرد المشاركة وإنما باتت تطمح إلى البطولات ومنصات التتويج، وهناك الكثير من الشواهد في الفترة الأخيرة، التي تعد مؤشراً يؤكد أننا نسير في الطريق الصحيح، وأن غرس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك قد أينع وأثمر”.

وقالت: “أم الإمارات” استطاعت أن تبرهن للعالم أن الآليات والمبادرات الوطنية الخاصة بالمرأة والأسرة التي تبنتها الدولة ومؤسسات المجتمع المدني بعد أن قدمت سموها نماذج إنسانية وحضارية يحتذى بها إقليمياً وعالمياً وباتت محل تقدير كبير من جميع قطاعات مجتمع الإمارات، وهذا النجاح تحقق بفضل دعم وتشجيع ومساندة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ومتابعة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة”.

وزادت: “البداية المتأخرة لن تثني لجنة رياضة المرأة بل ستضاعف جهدنا من خلال البرامج والمبادرات التي أعدتها اللجنة الأولمبية الوطنية وسنواصل العمل بجد واهتمام كبيرين”، وأعربت عن أملها في أن تشهد المرحلة المقبلة نشاطا أوسع للارتقاء برياضة المرأة وأن تكون في مقدمة أولويات عملها وأن تكون هناك مجموعة من البرامج التدريبية لتنمية القدرات والمهارات لدى فتياتنا من خلال البرامج والمبادرات التي أعدتها اللجنة الأولمبية الوطنية، مشيرة إلى أن رياضة المرأة بحمد الله لها وقع أقدام في منصات التتويج على الصعيدين العربي والخليجي ونسعى في المستقبل القريب إلى أن تكون فتياتنا في دائرة المنافسة على الصعيدين القاري والدولي خاصة بعد نجاحها اللافت في دورة الألعاب العربية التي اختتمت مؤخرا بالشقيقة قطر.

وأعربت نورة السويدي في ختام حديثها عن تفاؤلها بطفرة رياضية نسائية شاملة خلال الفترة المقبلة لتحقيق الأهداف المنشودة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا