• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وصف التأهل إلى نهائي كأس المحترفين بالإنجاز الكبير للجزيرة

زنجا: المغامرة الهجومية قادت «الفورمولا» إلى عبور الظفرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 مارس 2014

علي الزعابي (المنطقة الغربية)- عاد الجزيرة من المنطقة الغربية ببطاقة نهائي نهائي كأس المحترفين لكرة القدم، بعد أن تجاوز الظفرة بخبرته الكبيرة، عندما تمكن من إدراك التعادل في الدقيقة 99 من الوقت بدل الضائع، ومن ثم حسم المباراة بالركلات الترجيحية 4- 2، ليصل إلى نهائي البطولة للمرة الثانية على التوالي، بعد أن خسر نهائي بطولة الموسم الماضي على يد البرتقالي عجمان.

وعلى الرغم من أداء الجزيرة لم يكن مقنعاً في مجمل أوقات المباراة، إلا أنه نجح في الخروج منتصراً في الختام، وضرب موعداً مع الأهلي في نهائي المحترفين لهذا الموسم، وفي المقابل كسب الظفرة «كالعادة» احترام وثناء الجميع بعد المباراة المتميزة التي قدمها أمام الجزيرة بستاد حمدان بن زايد في المنطقة الغربية، وكان فارس الغربية الطرف الأفضل في المباراة على مستوى الأداء وخلق الفرص على مرمى الجزيرة، إضافة إلى التقدم مرتين قبل أن يعادل الجزيرة.

تسيد الظفرة الشوط الأول بشكل كامل، ونجح في التقدم المبكر بالدقائق الأولى، وأضاع العديد من الفرص التي كان علي خصيف في مواجهتها أو قائم مرماه نيابة عنه، في حين لم يشكل الجزيرة أي خطورة طوال الـ 45 دقيقة الأولى على مرمى فارس الغربية، ولم يشفع له امتلاك الكرة والسيطرة في تسجيل أي هدف.

وفي شوط المباراة الثاني أجرى الإيطالي والتر زنجا، مدرب الجزيرة تبديلاً هجومياً بإشراك الجناح الأيمن عبدالله قاسم، والذي كان نقطة تحول في أداء الجزيرة بالشوط الثاني، حيث صال وجال في الجبهة اليمنى وسبب العديد من المتابع على دفاعات الظفرة، وأنعش خط الهجوم بشكل كامل، لتأتي بعد ذلك الفرص المتتالية والضغوطات على حارس الظفرة.

وكان لسقوط محمد علي غلوم، حارس مرمى الظفرة، الأثر الأكبر في خسارة فريقه في هذه المباراة، بعد أن طالت فترة علاجه لأكثر من خمس دقائق على أرضية الملعب، مما أثار حفيظة لاعبي الجزيرة والجهازين الفني والإداري، مبررين بأن الحارس لا يحاول سوى إضاعة الوقت لصالح فريقه المتقدم، ورغم أن غلوم لم يشارك كثيراً في المباراة بعد علاجه، وترك أرضية الملعب لصالح زميله عبدالله سلطان، إلا أن فريقه نال عقاب التأخر الكبير لعلاج الحارس في نهاية المباراة، عندما احتسب حكم اللقاء 10 دقائق كاملة وقتاً بدل من الضائع، أثناء تقدم الظفرة بهدفين لهدف في تلك اللحظة، وبفعل هذا الوقت الكافي كبدل للضائع، تمكن الفورمولا من إدراك التعادل في الدقيقة 99 ويلجأ الفريقان للضربات الترجيحية والتي انتهت بانتصار الفورمولا.

من جانبه، أكد الإيطالي والتر زنجا، مدرب الجزيرة، على صعوبة المباراة التي خاضها فريقه أمام الظفرة بستاد حمدان بن زايد، مبيناً أن الفريق قادم من مباراة صعبة قبل ثلاثة أيام أمام الشباب السعودي خارج ملعبه وسيشد الرحال مرة أخرى إلى إيران في مواجهة سباهان أصفهان، والذي يجعل الفريق في حالة بدنية مرهقة ومتعبة بسبب السفر الكثير والمباريات الكثيرة في هذه المرحلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا