• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

سجل زيارة مفاجئة للكاتدرائية أثناء قداس الميلاد

السيسي يهنئ الأقباط ويشدد على الوحدة الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يناير 2015

القاهرة (وكالات)

قام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بزيارة خاطفة إلى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية بشرق القاهرة لتهنئة الأقباط بعيد الميلاد المجيد. وكان في استقبال السيسي لدى وصوله إلى الكاتدرائية البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، وقوبل الرئيس السيسي بتصفيق حاد من الحضور لدى دخوله إلى القاعة الرئيسية بالكاتدرائية، وتعد هذه هي المرة الأولى التي يحضر فيها رئيس الجمهورية قداس عيد الميلاد بالكاتدرائية المرقسية، بحسب الموقع الإلكتروني لأخبار التليفزيون المصري (إيجي نيوز).

وقال الرئيس المصري في كلمة وجهها للحضور« كان من الضروري أن أحضر لتهنئتكم بالعيد، فمصر على مدى آلاف السنين، علمت الإنسانية والحضارة للعالم كله والعالم ينتظر من مصر هذه الأيام أن يرى الحضارة والإنسانية تنطلق من مصر مرة أخرى». ورداً على هتافات الحضور قال السيسي: «وإحنا كمان بنحبكم».

واختتم كلمته بالقول: «عاوز أقول لكم إن شاء الله حنبني بلدنا مع بعض وحنساع بعض كويس وبجد علشان الناس تشوف.. عاوز أقول مرة ثانية كل سنة وانتم طيبين، وقداسة البابا». وغادر السيسي قاعة الاحتفال وسط تصفيق حاد من قبل الحضور، الذين هتفوا: «مسلم ومسيحي إيد واحدة» و«بنحبك يا سيسي».

وقال البابا تواضروس الثانى «لم أتوقع حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي بالكاتدرائية للتهنئة بقداس عيد الميلاد، وحضوره أثلج صدورنا جميعاً وعلامة من علامات العهد الجديد في مصر، وبمثابة رسالة لكل المصريين، أن المسيحيين لهم كل الحقوق بهذه الصورة الحضارية، ونتمنى تكرار تلك الصورة».