• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لوكاس يعتذر لديزني بعد وصفها بـ «تجار الرقيق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يناير 2016

لوس أنجلوس (أ ف ب)

اضطر مبتكر أفلام «ستار وورز» جورج لوكاس إلى الاعتذار عن مقابلة انتقد فيها الجزء الأخير من السلسلة، واصفا استديوهات ديزني التي اشترت حقوق هذه الأفلام بأنها «من تجار الرقيق».

وبدا لوكس في المقابلة مع الصحفي تشارلي روز التي بث جزءاً منها في نوفمبر وبالكامل الأسبوع الماضي، مستاء مما فعلته استوديوهات ديزني مع الجزء الأخير «ذي فورس اويكنز». وكانت ديزني اشترت عام 2012 شركة «لوكاس فيلم» المالكة لحقوق السلسلة بأربعة مليارات دولار.

وقال لوكاس «أرادوا القيام بفيلم ذي طابع قديم وأنا لا أحب ذلك» واصفاً عملية بيع شركته بأنها انفصال مؤلم، وقائلا: إن الوضع اتخذ منحى تجارياً جدا.

وقال السينمائي البالغ (71 عاماً)، «كل أفلام «ستار وورز» أولادي.. أحببتها وابتكرتها وأنا مرتبط بها بشكل عضوي.. وأنا بعتها إلى تجار رقيق..».

وأثارت هذه التصريحات جدلًا ما اضطر لوكاس إلى إصدار اعتذار أمس الأول الخميس.

وقال «أريد أن أوضح مقابلتي في برنامج «تشارلي روز شو».. لقد أجريت قبل العرض الأول للفيلم.. وأسأت الكلام وقمت بعملية مقارنة غير مناسبة وأنا أعتذر عن ذلك».

وأضاف «أنا أعمل مع ديزني منذ أربعين عاماً، واخترتها لتكون راعية لسلسلة «ستار وورز» بسبب احترامي الكبير للشركة.. ديزني تقوم بعمل رائع من خلال الاهتمام بالسلسة وتوسيعها». وقال إنه مذهول «بتسجيل الفيلم الجديد أرقاماً قياسية» مشيداً بمخرج الجزء الأخير ج.ج. ابرامز ورئيسة «لوكاس فيلم» الحالية كاثلين كينيدي. وحطم «ستار وورز: ذي فورس ايكنز» وهو السابع في السلسلة الفضائية الكثير من الأرقام القياسية منذ بدء عرضه في منتصف ديسمبر الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا