• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

عمبر وبرمان في قائمة الوكلاء

عيون أوروبا تطارد مواهب البطولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 يناير 2016

معتز الشامي (دبي)

قاربت مباريات تمهيدي نهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة على الانتهاء، وتحددت إلى حد كبير ملامح المنافسة والصراع في الأدوار التالية من البطولة، إلا أن أسماء عدة يمكن وصفها بأنها لفتت إليها الأنظار على مدار مباريات البطولة، من واقع متابعة عدد من كشافي المواهب، ومندوبي الأندية الأوروبية، لمباريات البطولة، وانتشارهم في ملاعب النهائيات الأربعة.

واتفق بعض الوكلاء على وجود مواهب، تستحق التقدير والمتابعة خلال البطولة الحالية، وكانت أبرز الأسماء تدور حول 15 لاعباً بصفوف المنتخبات الـ 16 التي تتنافس على نيل شرف التأهل إلى «أولمبياد ريو 2016» بالبرازيل.

وكشف النمساوي ماكس هجماير وكيل اللاعبين، الموجود في الدوحة لمتابعة أكثر من لاعب لتسويقهم في أندية نمساوية وسويسرية وبلجيكية، عن أن 15 لاعباً على الأقل أصبحوا مطلوبين بشكل عاجل في أندية أوروبية عدة، ويمكن التوقيع معهم في غضون أشهر قليلة بعد البطولة.

وعن أبرز الأسماء التي لفتت أنظار الوكلاء وكشافي المواهب، قال: هناك بالفعل أسماء عدة، أبرزها علي أسد لاعب السد ومنتخب قطر، وزميله أحمد علاء لاعب الريان، إلى جانب أحمد حداد من الأردن وعمر المناصرة، ومن العراق همام طارق أكثر اللاعبين لفتاً للأنظار.

أما عن مواهب منتخب الإمارات، قال: بالطبع هناك مواهب لافتة في صفوف «الأبيض»، على رأسها وليد عمبر، وأحمد برمان، ويمكن أيضاً عبد الله النقبي، لكن يبقى أن الأندية في الإمارات، بالإضافة إلى أندية السعودية، تغالي تماماً في قيمة لاعبيها المالية، وترفض السماح باحترافهم خارجياً، وهو أمر يحتاج إلى التدخل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا