• الأحد 28 ذي القعدة 1438هـ - 20 أغسطس 2017م

حققت أرباحاً بنحو 38 مليون دولار خلال 2011

«طيران الجزيرة» تعتزم التوسع في أنشطتها بالسوق الكويتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

الكويت (رويترز) - تعتزم شركة “طيران الجزيرة” الكويتية التركيز في توسيع أنشطتها بالسوق الكويتية، بحسب مروان بودي، رئيس مجلس إدارة الشركة، نظراً “لأنه سوق مهم ويتطور باستمرار (كما أن) الحكومة الكويتية لديها ميزانية كبيرة للصرف”.

وذكر بودي أن حجم القادمين والمغادرين من وإلى مطار الكويت بلغ 8,4 مليون راكب خلال 2011 مع توقعات أن يرتفع العدد بنسبة تتراوح بين 5% و10% خلال 2012.

وأشار إلى أن حصة طيران الجزيرة بلغت 14% من العدد الإجمالي للمسافرين عبر مطار الكويت خلال 2011 وهي تأمل أن تزيدها خلال 2012. وقال إن طائرات الشركة تبلغ حالياً 12 طائرة بعد أن تسلمنا طائرة جديدة إيرباص “ A-320” الأسبوع الماضي وسوف يصل العدد الإجمالي إلى 15 طائرة خلال 2014 حيث من المقرر أن نتسلم ثلاث طائرات جديدة من نفس النوع خلال العامين المقبلين طائرتان منها في 2013 والأخيرة في 2014. وأكد رئيس مجلس إدارة “طيران الجزيرة” أن تمويل شراء هذه الطائرات الأربع الجديدة والتي تبلغ كلفتها 240 مليون دولار كحد أقصى تم بالتعاون مع بنوك رئيسية منها بنك “دي.في.بي” الألماني وبنك “ناتكسيس” الفرنسي وبنك “الكويت الوطني”، بالإضافة إلى عدد آخر من البنوك الإقليمية والأوروبية التي لعبت دوراً مسانداً.

وقال مروان بودي إن الشركة خفضت رحلاتها من وإلى سوريا بنسبة 66% في الوقت الحالي بسبب الاضطرابات الأمنية والسياسية هناك، مشيراً إلى أنه تم تعويض الرحلات المفقودة بزيادة الرحلات لجهات أخرى في المنطقة.

وأضاف أن عدد رحلات الشركة من وإلى سوريا بلغ 18 رحلة أسبوعياً قبل الاضطرابات الأمنية هناك ووصل حالياً إلى ست رحلات فقط. وأضاف “نأمل أن تتحسن الأوضاع هناك وتعود لطبيعتها.. حالياً نشغل ست رحلات أسبوعياً.. هناك جمهور لابد أن نخدمه”.

وأكد أن هناك زيادة في عدد رحلات الشركة المتجهة إلى كل من جدة ودبي والقاهرة، مشيراً إلى أن رحلات القاهرة وصلت إلى 21 رحلة أسبوعياً في أوقات الذروة خلال فصل الصيف وتهبط إلى 14 رحلة فقط خلال الأشهر الأخرى. وأوضح بودي أن الشركة واجهت تحديات جمة بسبب الاضطرابات التي اندلعت في العديد من الدول في إطار الربيع العربي “لكن تخطيناها جميعاً وحصلنا على نتائج قياسية في 2011”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا