• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بلاغ بممارسات عنف من آمبر ضد زوجها ديب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يونيو 2016

لوس أنجلوس (أ ف ب)

قدمت الممثلة آمبر هيرد أمس الأول الثلاثاء، بلاغاً إلى شرطة لوس أنجلوس كشفت فيه «سنوات» من ممارسات العنف «النفسي والجسدي» التي فرضها عليها زوجها جوني ديب الذي تعرفت إليه سنة 2011، على ما قال محاموها. وكانت آمبر هيرد قد طلبت الطلاق من جوني ديب الأسبوع الماضي، واتهمته بتعنيفها، وحصلت على أمر من القاضي منع بموجبه الممثل حتى 17 يونيو من التعامل معها.

وجاء في بيان، صادر عن محامي الممثلة، أن طاقم جوني ديب «دفع آمبر إلى تقديم بلاغ إلى شرطة لوس أنجلوس لتحديد ما حصل بالفعل، في ظل انتشار المعلومات الخاطئة والادعاءات في وسائل الإعلام».

وشدد البيان على ان «آمبر عانت لسنوات ممارسات العنف النفسي والجسدي من قبل جوني».

وقد رفضت الممثلة البالغة من العمر (30 عاماً) تقديم بلاغ إلى شرطة لوس أنجلوس بعد خلاف مع زوجها في 21 مايو أدى إلى إصابتها برضوض في وجهها، وذلك لأسباب مهنية وشخصية، بحسب المحامين. غير أنه «لم يعد في وسع آمبر تحمل الهجمات المتواصلة والأكاذيب التي تستهدفها منذ أحداث 21 مايو المأسوية».

وظهرت آمبر هيرد يوم الجمعة الماضي في المحكمة مع رضوض على وجهها. ونشر موقع «تي ام زي» الإلكتروني الذي يعني بأخبار المشاهير صورة للممثلة مع رضوض حول عينها، مع الإشارة إلى أن النجم الهوليوودي قد رمى هاتف «آي فون» على وجهها. وقد تعرف جوني ديب (52 عاماً) إلى آمبر خلال تصوير «ذي رام داييري» (2011) عندما كان لا يزال على علاقة بشريكته الفنانة الفرنسية فانيسا بارادي، بين 1998 و2012، وأم ولديه ليلي - روز وجاك.

وتزوج ديب وهيرد في فبراير 2015.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا