• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م
  08:48     ترامب يحتفل بأول 100 يوم له في الحكم ويهاجم وسائل الإعلام         08:49     محتجون من أنصار البيئة يحتشدون أمام البيت الأبيض         08:50     البيت الأبيض :ترامب يدعو رئيس الفلبين لزيارة واشنطن         08:50     ترامب : الصين تضغط على كوريا الشمالية         08:51    تمديد حالة الطوارئ في مالي لوقف الهجمات الإرهابية        08:52    البابا يدعو لوساطة لحل أزمة كوريا الشمالية وتجنب حرب مدمرة         08:53     إجلاء المزيد من مسلحي المعارضة وعائلاتهم من حي الوعر إلى إدلب         08:53    تحطم طائرة عسكرية في كوبا ومقتل ثمانية على متنها         09:08    مقتل خمسة في أعاصير في ولاية تكساس الأمريكية ورياح تجتاح القطاع الأوسط من البلاد    

حساب إكتواري ملزم للشركات وصدور قانون التأمين الإلزامي خلال 2016

هيئة التأمين: إطلاق لجنة فتوى موحدة للشركات قبل نهاية العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مارس 2015

بسام عبدالسميع (أبوظبي)

أعلن إبراهيم عبيد الزعابي مدير عام هيئة التأمين أن الهيئة ستطلق قبل نهاية العام لجنة فتوى موحدة لقطاع التأمين. وتوقع في تصريحات على هامش مؤتمر التأمين الإسلامي اليوم صدور قانون التأمين الإلزامي للسيارات (وثيقة التأمين الموحدة) العام المقبل، مشيرا إلى أنه سيكون هناك حساب «إكتواري» ملزم للشركات لمواجهة قضية حرق الأسعار.

وأوضح أن الوثيقة المعدلة  للتأمين على المركبات ستمنع حرق الأسعار، لأنه سيكون هناك رأي للخبراء الإكتواريين الذين سيضعون حدا أدنى لسعر الوثيقة، وفقا  للمخاطر والأضرار المتوقعة، مشيراً إلى أن الهيئة أرسلت الوثيقة للشركات وجمعت ملاحظاتها عليها وستقوم قريبا بعمل ورشة عمل لمناقشتها مع الشركات. وأكد أن قانون الهيئة يمنحها صلاحية إصدار وثيقة ملزمة لها قوة القانون دون الحاجة لانتظار صدور قانون خصيصا للتأمين الإلزامي على المركبات.

كما كشف الزعابي أن «الهيئة تعمل مع شركات التأمين على تعديل نسب الاستثمار المختلفة في محافظها بحيث لا تزيد عن 30%»، مضيفا أن هناك نحو 20 طلبا من داخل وخارج الإمارات لتأسيس شركات تأمين جديدة إلا أن التراخيص ما زالت موقوفة، مشيرا إلى أن الهيئة تشجع الشركات على الاندماج، إلا أنها لم تتلق أية طلبات بهذا الصدد حتى الآن.

كما كشف إبراهيم الزعابي أن الهيئة تعمل حاليا على وضع آلية لشهادة إعادة التأمين العادي والتكافلي بالتعاون مع جمعية الإمارات للتأمين، لتستطيع الشركات الإسلامية التأمين لديها عوضا ًعن شركات إعادة التأمين التقليدية.

وأشار إلى أن السنوات الماضية شهدت اجتماعات عدة مع شركات التأمين التكافلي للوقوف على أٍسباب خسائرها وعدم الإقبال عليها بشكل كاف، معربا عن أمله في أن تتوصل الهيئة إلى حلول مع هذه الشركات.

 

 

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا