• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

بكين تهاجم الرسوم الأميركية على الواردات

نمو الصادرات الصينية 7% خلال يناير وفبراير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

بكين (رويترز) - نمت الصادرات الصينية 7% خلال شهري يناير وفبراير، في حين أن من المرجح أن تكون الواردات قد نمت أكثر من 7% في الفترة ذاتها. وقال تشن ده مينج، وزير التجارة الصيني، الذي كان يتحدث على هامش اجتماع سنوي للبرلمان الصيني، إنه يتوقع تحسن نمو الصادرات خلال النصف الثاني من 2012. وبحسب استطلاع أجرته “رويترز” انتعش النمو السنوي للصادرات والواردات الصينية بشدة خلال فبراير قياساً إليه قبل عام وذلك أساساً بسبب فرق التوقيت لرأس السنة القمرية الجديدة والذي حل في يناير هذا العام وفي فبراير في 2011. وأضاف تشن أن سعر صرف العملة الصينية اليوان عند “مستوى مناسب”.

وهاجم وزير التجارة الصيني القانون الأميركي الجديد الذي يسمح بفرض رسوم على واردات الولايات المتحدة من الصين وفيتنام، وقال إنه يمثل انتهاكا لقواعد التجارة العالمية. وقال الوزير إن القانون الذي تمت الموافقة عليه بأغلبية كبيرة مساء أمس لا يتفق مع قواعد منظمة التجارة العالمية وأن الولايات المتحدة نفسها تدعم الصناعات الأساسية لديها. وأضاف أن الحكومة الصينية لا تقدم دعما غير قانوني للشركات، مشيراً إلى أن الصين تريد التفاوض مع الولايات المتحدة والدول الأخرى التي تتهم بلاده بأنها تقدم دعماً للصناعات الموجهة للتصدير.

وقال شين: “نحن دائما نلتزم بقواعد منظمة التجارة العالمية، لكننا لن نلتزم بأي قوانين أو قواعد محلية لأي دولة إذا كانت لا تتفق مع قواعد المنظمات العالمية”. واتهم الوزير الصيني الولايات المتحدة بفرض رسوم إضافية على وارداتها من الصين عبر 31 إجراء ضد الإغراق وضد الدعم خلال السنوات الأخيرة. كان مجلس النواب الأميركي أقر القانون أمس الأول وينتظر تصديق الرئيس الأميركي باراك أوباما عليه لكي يصبح ساري المفعول. ويعيد القانون الجديد فرض رسوم على الواردات القادمة من دول اقتصادها لا يصنف كاقتصاد سوق وفقا للتصنيف الأميركي كما هو الحال بالنسبة للصين وفيتنام بدعوى أن هذه الدول تقدم دعما غير قانوني لصادراتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا