• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

حضرت المتعة وغابت الجماهير في «التجربة الآيسلندية»

«الأبيض» يؤكد تفوقه على منتخبات «القارة العجوز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 يناير 2016

مراد المصري، معتصم عبدالله(دبي)

فتح منتخبنا صفحة جديدة، في أولى مبارياته عام 2016، عندما تفوق على آيسلندا بهدفين مقابل هدف ودياً مساء أمس الأول، وحقق «الأبيض» العديد من الإيجابيات، أبرزها استعادة الثقة على حساب أحد المنتخبات الأوروبية القوية على الساحة الكروية حالياً، إلى جانب نجاحه في قلب تأخره بهدف وتحمل الضغوطات، والاطمئنان على عدد من اللاعبين العائدين بعد فترة من الغياب.

وكانت الجماهير الغائب الأبرز عن واحدة من المباريات التي حملت الكثير من المتعة والأحداث على مدار الشوطين، ولم يحضر إلا بضع المئات إلى مدرجات استاد آل مكتوم، في مشهد يعكس ضعف المتابعة لمباريات المنتخب الودية، رغم إقامتها في دبي.

ويملك منتخبنا سجلاً متميزاً على صعيد المواجهات الودية التي جمعته مع المنتخبات الأوروبية، في عهد المدرب مهدي علي، حيث يعتبر الفوز هو الثالث، بعد التغلب على أستونيا 2-1، عام 2012، وجورجيا بهدف عام 2014، فيما تعادل مرتين، مع النرويج من دون أهداف وليتوانيا بهدف لمثله عام 2014، فيما خسر أمام أرمينيا 3-4 في العام نفسه.

وأكد يوسف السركال رئيس اتحاد كرة القدم، أن المنتخب خرج بالأهم، وهو الأداء الذي ظهر عليه، وقال: هذا النوع من المباريات من المهم تقديم الأداء الجيد والقوي والظهور بروح قتالية، وجميعها مؤشرات تؤكد أن «الأبيض» بخير، الفوز والخسارة لا تعنينا في المباريات الودية، وإن حدث التفوق فإنه يصب في خانة رفع الروح المعنوية للاعبين، بالجمع بين الأداء والنتيجة.

وعبر السركال عن تطلعه أن تسهم المباراة في بداية خير للفريق قبل المواجهتين المهمتين في تصفيات المونديال، وقال: نتمنى أن تصل هذه الرسالة المطمئنة إلى الجماهير، التي كلنا ثقة بأنها سوف تحضر بكثافة في مباراتي فلسطين والسعودية، وغيابها عن «الوديات» يقابله الحضور بـ «زخم» في الاستحقاق المهم، ووجودها إلى الملعب يجعل اللاعبين يشعرون بالمسؤولية وأهمية اللقاءات، وتبث روحا إيجابية لديهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا