• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بصماتها واضحة في المجال السياسي

ابنة الإمارات.. برلمانية بامتياز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مارس 2015

في تجربة انتخابية وصفت في ذلك الوقت بأنها عرس ديمقراطي، نجحت المرأة الإماراتية في دخول مجال العمل البرلماني عام 2006 من خلال حصولها على عضوية المجلس الوطني الاتحادي بالانتخاب والتعيين،وهو ماحدث في التجربة الانتخابية للمجلس عام 2011 أيضاً، وهذا الحضور القوي للنساء في البرلمان لم يكن ليحدث لولا إيمان القيادة الرشيدة بدور المرأة في تطوير المجتمع، كما أنه يأتي تتويجاً لنجاحات المرأة في كل المجالات، نتيجة لقدراتها وطموحاتها، وللجهود الكبيرة التي بذلتها ولا تزال، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة لدعم ابنة الإمارات للمشاركة بفاعلية في البرلمان.

خديجة الكثيري (أبوظبي)

حول نجاح تجربة مشاركة المرأة في المجال السياسي والدور البارز التي تقوم به في طرح ومناقشة قضايا الوطن والمواطن، تقول نورة الكعبي عضو المجلس الوطني الاتحادي: «أصبح للمرأة شأن وصوت مسموع ليس في المجلس الوطني الاتحادي فحسب، بل في جميع المحافل وعلى أعلى المستويات، وذلك بفضل حرص قيادة دولة الإمارات على مشاركة المرأة الفاعلة في مراكز صنع القرار في الدولة، ولقد دخلت المرأة المجلس لتمارس دورها في خدمة المجتمع والوطن»، مشيرة إلى أن معالي الدكتورة أمل القبيسي تشغل منصب النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي، حيث باتت أول إماراتية تترأس جلسات المجلس وهو الأمر الذي يعكس مكانة المرأة في الدولة وموقعها المتميز تحت قبة البرلمان، موضحة أن الاهتمام بالمرأة وتشجيعها وتطوير مهاراتها كان مبكراً ومنذ تأسيس دولة الاتحاد.

مداخلات قيمة

وتضيف: «من خلال تجربتي كعضو في المجلس، لمست بنفسي المكانة التي تحظى بها المرأة في دولتنا، ولطالما لفتتني الموضوعات التي ناقشتها الزميلات والمداخلات القيمة التي أدلين بها والتي تؤكد أحقيتهن في دخول مجال العمل السياسي والبرلماني، وكفاءتهن الكبيرة في مقاربة الأمور ومناقشة أحوال البلاد، مبينة أن المرأة في المجلس تأخذ حقها كاملاً من حيث مناقشة القضايا التي تعنيها وتعزز دورها في قطاعات العمل كافة، وفيما يتعلق بالقضايا الخاصة بالمرأة، قام المجلس الوطني الاتحادي بدراسة تعديل ثغرات قانون الوضع والأمومة الحالي، وسن قوانين تحمي المرأة من العنف الأسري، وطالب بإعادة النظر في نظام التقاعد المبكر للمرأة».

الدعم والتمكين ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض