• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مشروع لشاب موهوب راهن على التميز

«برجر محلي» بأبعاد ثلاثية على مائدة القرية العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 مارس 2014

هناء الحمادي (دبي) - بدأت علاقته بالأمر من هواية إلى فكرة مشروع تجاري لطالب في جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا تخصص قانون، وفي الوقت نفسه يعمل صباحاً في إحدى الجهات، حيث يمتلك الإصرار والعزيمة والموهبة والإتقان، فتمكن من إثبات نفسه في مجال ربما يجعله مستقبلاً من الأسماء اللامعة في بيع البرجر ولكن بيد إماراتية 100٪.

حب عوف عبدالرحمن لممارسة هوايته دفع به إلى استثمار إبداعه وتحويل فكرته إلى مشروع تجاري ناجح، كانت بدايته من المزرعة الخاصة بالعائلة «العزبة»، فأثناء تجمع الأصدقاء كثيراً ما كان يقوم بطهي بعض الوجبات الخفيفة، لكن أكثر ما يجد نفسه فيه هو إعداد «وجبة البرجر»، والتي تحتوي على لمسات فنية خاصة في الإعداد والمذاق والشكل.

فكرة المشروع

وعن ذلك يقول عوف: لم أكن أعلم أن الجميع يشعر بلذة طعم البرجر من يدي، لكن كلمات الثناء من قبل أصدقائي وتشجيعهم لي على إعداد تلك الوجبة، دفع بي إلى التفكير في افتتاح مشروع تجاري صغير، الغاية منه هو تطوير الهواية وتقديم المزيد من الأفكار وخلطات البرجر.

ويواصل عوف حديثه: إقامة مشروع تجاري بالتأكيد تحتاج إلى البحث عن موقع مناسب مع توفير الكثير من لوازم المشروع والديكور الذي يعتبر العامل الأساسي في جذب الزبائن، وبين البحث المتواصل هنا وهناك خطرت ببالي القرية العالمية، هذا المكان الذي يضم مختلف الجنسيات والفئات والأعمار، كما أنه مكان فسيح ويضم الكثير من المطاعم، ليبقى الاختيار الأول في هذا المكان للزائر في البحث عن الطعم وشكل الوجبة.

وبالفعل، بعد حصول عوف على «كشك» بمقاس (3 أمتار في 3 متار)، وبإيجار قدره ثلاثمائة ألف توزعت ما بين إيجار العمال والديكور والموقع، كانت هذه هي الانطلاقة الحقيقية في افتتاح مشروع يحمل اسم «3d برجر» وترجع تسمية الكشك- بحسب عوف إلى سهولة النطق وباعتباره اسماً غير شائع، وسهل الحفظ في الوقت ذاته.

إقبال الزوار

ويتذكر عوف مدى إقبال جماهير القرية العالمية منذ افتتاحها هذا العام، ويؤكد أن الجميع أكثر ما كان يلفت انتباههم هو اسم «الكشك»، حيث إنه مفتوح من 3 جهات وبإمكان من يقف لانتظار طلبه أن يشاهد العمال وهم يقومون بإعداد البرجر الخاص به، كما أن طريقة إعداده وما به من نكهات محلية وطعم مختلف، جذبت الكثير من الجنسيات العربية والأجنبية للتوقف لعدة دقائق لتناول وجبة البرجر الشهية.

وقال إن أبرز ما شد انتباه المارة من زوار القرية العالمية، هو موقعه الممتاز أمام القرية التركية التي تشهد إقبالاً كبيراً من الجمهور في أيام الإجازة الأسبوعية، لافتاً إلى أنه يتمنى أن يتوسع في مشروعه التجاري، وأن يجد دعماً لتطوير ما يقدمه في مشروعه من حيث الشكل والمذاق، من إحدى المؤسسات الوطنية التي لا تدخر وسعاً في الرعاية والاهتمام بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا