• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

من خلال معرضين ضما مجموعة أعمال فنية

«مركز وحديقة مرايا الفنون» يعكسان العادات اليومية بطريقة إبداعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 مارس 2014

هلا عراقي (الشارقة) - احتضنت الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية مجموعة ثرية من الأعمال الفنية المعاصرة من خلال معرضي «خلق العادات: الممارسات والطقوس اليومية»، و«المواجهة: الإصغاء إلى المدينة» اللذين وظفا عناصر الفن الجمالية بما يخدم ويعكس أساليب حياتنا اليومية، باعتبار الفن لغة الشعوب منذ الأزل، تلك الأبجدية التي تبرع العيون في قراءتها، بألوان زاهية مؤثرة، تستوقف العقول لتتأمل ما جادت به أنامل المبدعين.

ويقام معرض «خلق العادات: الممارسات والطقوس اليومية» بمركز مرايا للفنون في القصباء، فيما يقدم «المواجهة: الإصغاء إلى المدينة» في حديقة مرايا للفنون بواجهة المجاز المائية، ويستمران خلال الفترة من 12 مارس وحى 12 مايو 2014.

مشهد فني

ونجح المعرضان في أن يقدما مشهداً فنياً فتح أعماق ذواتنا على الطقوس اليومية الحياتية بأسلوب حمل الكثير من الإبداع، بقدر ما حمل من قوة في التعبير عن حياتنا اليومية برموز فنية تعكس واقعنا بشفافية لمسناها مع كل عمل فني. هذه التحف الفنية التي وقفنا أمامها وكل منا يملك نظرة الإعجاب على التطور الفني الذي تشهده الحركة التشكيلية العالمية.

ومع تباين المواد والأدوات المستخدمة في كل عمل فني، كان ذلك الحوار البصري متصلاً مع كل لوحة وأمام كل مجسم. حيث ازدحمت قاعة العرض بأمواج من الأساليب الفنية التي زين بعضها جدران المعرض، بينما افترش بعضها أرض المكان مما جعل المكان يضج بالفن فتسير على وقع خطى ذلك الجمال الذي يحاصرك من كل اتجاه.

إبداع ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا