• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أكد أن ذياب بن زايد وجه بالنهوض بالمستوى الفني والإداري لأكاديمية الوحدة

عبدالله جعفر: إلغاء فريقي 19 و15 سنة لرفع الكفاءة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يونيو 2016

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

ألغت أكاديمية الوحدة لكرة القدم مؤخراً فريقي تحت 19 و15 سنة، لتقلص فرق المراحل السنية التي ظلت تمثل رافداً مهماً للفريق الأول والمنتخبات الوطنية. وأثارت الخطوة جدلاً واسعاً بين جمهور الوحدة بشكل خاص في الأيام الماضية. وللوقوف على أسباب القرار والغاية منه، التقت «الاتحاد» بعبد الله جعفر السيفي عضو مجلس إدارة شركة الوحدة لكرة القدم ومدير الأكاديمية الذي شرح قرار الإلغاء، كما تطرق إلى العديد من الأمور المتعلقة بالأكاديمية، والخطط والبرامج التي يتم العمل على تنفيذها في الفترة المقبلة، والتي تهدف إلى تحسين وتجويد المنتج الذي تقدمه.

وقال جعفر «بتوجيهات من سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس النادي، بضرورة النهوض بالمستوى الفني والإداري للأكاديمية، وخلق بيئة عمل صحية تكون الكفاءة، هي الطابع المميز لها، وفتح قنوات للتواصل مع الجميع حتى تتحقق الأهداف ويتطور العمل نحو الأفضل، ومن خلال زيارات سموه للوقوف على وضع واحتياجات الأكاديمية، تمت مناقشة جميع الأمور مع سموه في جو منفتح ومتقبل لجميع الآراء، وتم التوصل للقرارات التي نأمل أن تحقق الطموحات التي نرجوها بدءاً من الموسم الجديد».

ويضيف «الأكاديميات هي الأساس في تطوير كرة القدم في أي نادٍ أو دولة، لذلك أقرت أكاديمية الوحدة عدداً من الإجراءات التي تقضي إلى تقليص فرق المراحل السنية المختلفة، بهدف التركيز على رفع المستوى والكفاءة، في إطار الموارد المالية المتاحة، أسوة بتجارب دول مجاورة، لا يتعدى فيها معدل المسابقات السنية 4 مسابقات، وبناء على هذا تم تقليص فرق الأكاديمية المشاركة في مختلف المسابقات، وتم إلغاء فريق 19 عاماً، نظراً لالتزامات اللاعبين في هذه المرحلة، بأداء الخدمة الوطنية، مما يعني عدم إمكانية مشاركة عدد كبير منهم، وبالتالي عدم اكتمال الفريق، وفي الوقت نفسه قرار الإلغاء لم يتسبب في خسارة النادي للاعبيه الذين تم إلحاقهم بالفريق الرديف (تحت 21 سنة) بالنادي، وأيضاً تم دمج فريق 14 سنة مع فريق تحت 16 سنة، واختيار الأفضل للمشاركة في هذا الفريق، وهنا يجب الإشارة إلى أن كثرة المسابقات لمختلف الأعمار ليس بالضرورة في مصلحة النادي، وما تفرخه الأكاديميات المتقدمة من اللاعبين الموهوبين من اثنين إلى ثلاثة لاعبين فقط في السنة الواحدة، وهذا عدد كافٍ لدعم الفريق الأول».

وأكد أن قرار إلغاء الفريقين ليس نهائياً، وأن من الوارد جداً أن يتم إعادة فريق أي مرحلة عمرية تم إلغاؤها في الموسم المقبل، حسب النتائج التي ستخلص من تقييم التجربة

ويكمل مدير أكاديمية نادي الوحدة حديثه «علينا أن نقر أن لا أحد يستطيع النوم على أمجاد الماضي، أو يراهن على استمرار الحال، من دون أن يسعى دائماً لتطوير الأداء والتفوق على المنافسين، من خلال التنافس الشريف والهادف، وشخصياً لا أحب إلقاء اللوم على الآخرين، أو إيجاد مبررات، والحقيقة أن اتحاد كرة القدم يقوم بدوره، وإن كانت هناك دائماً مسافة نحو الأفضل، ويبقى الجهد الأكبر على الأندية، التي تتحمل مسؤولية النهوض بمستوى كرة القدم في إطار أنديتها والدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا