• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

الصناعة الوطنية .. والتجارب العالمية (5 - 6)

القطاع الصناعي يحول ألمانيا لماكينة الاقتصاد الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يونيو 2016

إعداد وترجمة: حسونة الطيب

ساهم القطاع الصناعي حول العالم في خلق اقتصادات رائدة، غيّرت خريطة الدول وحركة التجارة والصناعة العالمية، وتعرض «الاتحاد» من خلال ملف «الصناعة الوطنية.. مقومات وتحديات» تجارب اقتصادية واعدة لدول لعب القطاع الصناعي الدور الأبرز في نهضتها وريادتها، لتكون نموذجاً ومثالاً للنهضة الاقتصادية التي تشهدها الإمارات في ظل سياسة التنويع والاستدامة التي تبنها الدولة لمرحلة ما بعد النفط.

لم يمر الكثير من الوقت عندما كانت ألمانيا تتسم ببعض صفات التعثر الاقتصادي من بطء في النمو وارتفاع في معدلات البطالة وعجوزات كبيرة في ميزانيتها. وحتى العام 2004، لم تتورع مجلة ذا إيكونوميست من نعتها بـ «رجل أوروبا المريض». أما اليوم، فبات الاقتصاد الألماني يحتل المرتبة الرابعة في قائمة أكبر اقتصادات العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي وأهم سوق في دول الاتحاد الأوروبي. كما انخفض معدل البطالة لنحو 5,3% كثاني أقل نسبة بين دول الاتحاد.

تمكنت ألمانيا من خلق اسم لنفسها كمحرك لماكينة الاقتصاد الأوروبي. وفي الوقت الذي أصيبت فيه بعض دول منطقة اليورو بالركود، استمرت صادراتها في الانتعاش. لكن، بينما أصبحت ألمانيا محطاً للأنظار، بدأت تتخوف من أن يقوم الآخرون بسرقة أسرار نجاحها. وعضد هذه المخاوف اكتشاف عمليات التنصت الإلكترونية الأميركية الأخيرة.

ورغم هذا النجاح، من الضروري فهم أن الألمان يعملون ساعات أقل من كل دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية البالغ عددها 34 دولة، وأن قوتها العاملة ليست منتجة لحد كبير، كما يقضي الطلاب الألمان ساعات تقل بنحو 25% عن أقرانهم في إيطاليا في الدراسة.

وتتميز ألمانيا باستقرار وظيفي كبير ساهم في إرساء قواعده برنامج ساعات العمل القصيرة الذي قلل مخاطر التسريح من العمل، في حين التزمت الحكومة بتغطية جزء من فاقد الأجور. وتم إدراج نحو 1,5 مليون في هذا البرنامج عام 2009 بتكلفة بلغت 4,6 مليار يورو. ووفقاً لتقرير أعدته منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وفر البرنامج حماية لنحو 500 ألف وظيفة خلال الأزمة المالية العالمية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا