• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

بطولة فزاع للصيد بالصقور

«زلزال» يحلق بصدارة الشيوخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

توج الصقر «زلزال» لفريق «أم آر أم» بلقب فئة الشيوخ في ختام منافسات «الطيارة اللاسلكية»، ضمن بطولة فزاع للصيد بالصقور «التلواح»، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بمنطقة الروية بدبي ودخلت يومها العاشر.

ونجح «زلزال» بقيادة الطيار بطي الكتبي في تحقيق أفضل زمن بواقع 1:16:283 دقيقة، ليكون الوحيد الذي نجح بكسر حاجز دقيقة و17 ثانية بين الصقور العشرة المتأهلة للنهائيات في هذه الفئة، وجاء بالمركز الثاني «مذهل» لفريق «أف 3» بقيادة خليفة بن مجرن، بزمن 1:17:082 دقيقة، وبالمركز الثالث «كيه-1» لفريق «واي أل أس» بقيادة مصطفى الماس، بزمن 1:17:344 دقيقة.

وحقق «عوض» لمالكه أحمد صغير كنون محمد الكتبي، المركز الأول في الطيارة اللاسلكية للعامة، قاطعاً المسافة بزمن 1:16:828 دقيقة، وجاء بالمركز الثاني الصقر «2» لمالكه حمد أحمد بن الشيخ مجرن الكندي وبقيادة راشد الكندي، بزمن 1:17:423 دقيقة، وبالمركز الثالث «قرموشة كبير» لمالكه علي مطر الكتبي وبقيادة خالد علي جمعة، بزمن 1:18:195 دقيقة.

وقالت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: «اتسم ختامي الطيارة اللاسلكية بأجواء تنافسية عالية وأرقام زمنية حافظت على سقف بطولة فزاع للصيد بالصقور التلواح، وتم تحقيقها من قبل الصفوة، وشهدنا استعراضاً تراثياً استخدمت فيه وسائل التكنولوجيا الحديثة، ولا يسعنا سوى التقدم بالتهنئة لهؤلاء الأبطال ولكل المشاركين الذين حملوا على عاتقهم مسؤولية الاهتمام بالصقور وتربيتها وتدريبها وإبراز مهاراتهم في قالب حضاري متمثل في رياضة تراثية إماراتية، لكون الصقارة تعد أحد أهم الممارسات التاريخية في دولة الإمارات».

ووسط فرحة الفوز بانتزاع لقب بطولة الطيارة اللاسلكية للشيوخ، قال سعيد نصيب الكتبي من فريق «أم آر أم»: «لكل مجتهد نصيب، لقد زادت وتيرة التركيز هذا العام؛ إذ حرصنا على تدريب وانتقاء الصقور الأنسب، التي تدمج ما بين الحداثة والتقليد المتوارث في تربية الصقور لخوض سباقات السرعة، ونشكر اللجنة والجهة المنظمة على تعاونهم معنا وتقديم أرقى الخدمات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا