• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أهمها «سمرقند» و«خيانة وطن» و«حارة الشيخ»

البطولة الجماعية والإنتاج الضخم أبرز سمات دراما رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يونيو 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

مجموعة كبيرة من المسلسلات المحلية والخليجية والعربية تدخل سباق دراما رمضان هذا العام، وتزخر هذه الأعمال بعدد كبير من نجوم الدراما في الخليج والوطن العربي، حيث يشارك في المسلسل التاريخي «سمرقند» أكثر من 450 ممثلاً، وفي الدراما الاجتماعية «خيانة وطن» أكثر من 80 ممثلاً وممثلة، ويجمع مسلسل «العراب» في جزئه الثاني 90 ممثلاً وممثلة، ويشارك في مسلسل «الطواريد» 70 ممثلاً وممثلة، ويشاهد الجمهور في «حارة الشيخ» أكثر من 60 ممثلاً وممثلة من السعودية، فيما يلعب بطولة «الدمعة الحمراء» 130 ممثلاً.

القصص والقضايا المتنوعة والحبكة الدرامية وتشابك خيوط الأحداث هي العامل الرئيسي في تكاليف وحبكة العمل الدرامي، واختيار عدد كبير من نجوم التمثيل خصوصاً أن قصص بعض الأعمال الدرامية بها العديد من الأدوار، ويرى المنتج والفنان حبيب غلوم أن قصة عمله الجديد «خيانة وطن» المأخوذ عن رواية «ريتاج» للكاتب الدكتور حمد الحمادي، تتطلبت اختيار أكثر من 80 ممثلاً من الإمارات ودول الخليج، بحكم الأدوار المتعددة، ومن أبرزهم جاسم النبهان وهيفاء حسين وسميرة أحمد وفاطمة الحوسني، لاسيما أن المسلسل، يتناول قضية حساسة بما فيها من حبكات وخيوط درامية مثيرة مع القضايا المجتمعية المتعلقة بالنسيج الاجتماعي المحيط بشخصيات القضية الرئيسية، والتي ستتداخل بها وتتشابك معها، لتتفرع منها حكايات رئيسية أخرى، أبطالها شخصيات وعائلات تساهم في بناء الأحداث وبتصعيدها ضمن بنية المجتمع وحركته، لذلك فإن العمل تطلب حضوراً قوياً لعدد من الممثلين وتصويراً لفترة طويلة في مواقع متعددة بدبي والشارقة وعجمان والعين.

ولفت إلى أن «خيانة وطن» الذي يأتي ضمن مجموعة من الإنتاجات المحلية المتميزة التي تعرضها قناة «أبوظبي»، يتجاوز في طرحه ومضمونه، قضايا الدراما الاجتماعية التقليدية، ليكشف الأسرار الخفية لطبيعة أخطر وأقدم التنظيمات السياسية، وهو تنظيم «الإخوان».

سمرقند

وقال المخرج إياد الخزوز: إن مسلسله التاريخي الجديد «سمرقند» الذي يصوره في جزيرة السمالية بأبوظبي هو أضخم إنتاج عربي لهذا العام، حيث إن كلفة إنتاجه تزيد على 50 مليون درهم، وتولتها «أي سي ميديا» للإنتاج الفني، وتم تقسيمها بين استحضار أحدث الكاميرات والأجهزة التقنية والتصويرية، خصوصاً أن العمل يتم تصويره بطريقة سينمائية، وبناء ستديوهات، خاصة في جزيرة السمالية، تعكس ديكوراتها طبيعة الحياة التاريخية والحقبة الزمنية القديمة التي تدور فيها قصة العمل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا