• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

القنصل الأميركي يزور «إمباور»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يناير 2014

دبي(الاتحاد) - استقبلت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور» روبرت ووشالر، القنصل العام للولايات المتحدة الأميركية في دبي، في إطار سعي الشركة إلى تعزيز العلاقات التجارية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية.

وبحسب بيان صحفي أمس، تباحث الطرفان في سبل تعزيز آفاق التعاون وتبادل الخبرات ضمن قطاعات الطاقة والصناعات، بالإضافة إلى تعزيز الصادرات الأميركية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، ومناقشة سبل زيادة الاستثمارات الإماراتية في الولايات المتحدة وفرص تعزيز التجارة الثنائية بين البلدين، وضم الوفد الأميركي روبرت بانرمان، الملحق التجاري في القنصلية الأميركية بدبي.

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ «إمباور»: «ساهم اللقاء مع وفد القنصلية الأميركية في تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية القوية بين البلدين، ولا سيما في مجالات الاستدامة وكفاءة الطاقة».

وأضاف «انطلاقاً من مكانة إمباور الرائدة كأول شركة تحمل عضوية مجلس إدارة الجمعية الدولية لطاقة المناطق على مستوى منطقة الشرق الأوسط، فإن لاجتماعنا بوفد القنصلية الأميركية في دبي أهمية استراتيجية كبيرة بالنسبة للطرفين».

وشهدت إمارة دبي في السنوات القليلة الماضية طفرة في الاستثمار الأجنبي والمحلي على حد سواء، وأدى الإنفاق العام على تطوير مشاريع البنية التحتية إلى تعزيز مكانة دبي كمركز عالمي للتجارة والأعمال ووجهة سياحية مفضلة.

وأشاد روبرت ووالر بالتطور الذي حققته دبي كمركز للتجارة العالمية، واصفاً الإمارة بنموذج يحتذى به في منطقة الشرق الأوسط، والتي تحققت بفضل الرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وتقدم «إمباور» حالياً خدمات تبريد المناطق في عدد من الأحياء البارزة في إمارة دبي، بما في ذلك مركز دبي المالي العالمي، ومدينة دبي الطبية، ومنطقة الخليج التجاري، إلى جانب جميرا بيتش ريزيدنس، وبوابة الخيل وغروب مردف. وتلتزم «إمباور» بتقديم أحدث الحلول المبتكرة ضمن قطاع تبريد المناطق بهدف الحد من استهلاك الطاقة والحفاظ على الموارد الطبيعية في الإمارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا