• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«غريق يتسلَّى في أرجوحة» لـ يوسف المحيميد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مارس 2015

محمد نجيم (الرباط)

صدرت عن المركز الثقافي العربي في الدار البيضاء وبيروت مُؤخرا، رواية جديدة للكاتب والروائي السعودي يوسف المحيميد اختار لها عنوان: «غريق يتسلَّى في أرجوحة» وأودعها في 176 صفحة من القطع المتوسط مزينة بلوحة للفنانة هتون المحيميد.

رواية المحيميد الجديدة «غريق يتسلَّى في أرجوحة»هي العمل الروائي السابع بعد: «لغط موتى»، «فخاخ الرائحة»، «القارورة»، «نزهة الدلفين»، و«الحمام لا يطير في بريدة».

وتتناول الرواية حياة (فيصل) السينمائي الشاب، في بلاد تحرّم السينما، ولا تسمح بها، ورغم ذلك يقوم بإخراج الأفلام السينمائية القصيرة بشغف، ويرى العالم من خلال عدسة سينما، ويشارك في المهرجانات والمسابقات الخليجية، فيعيش في واقع غريب يقصيه كفنان، وحياة موحشة بعد فقد أمه، والعيش في وحدة خانقة. في كلمة الغلاف يقول الناشر: إن الرواية «تتناول غربة الفرد ووحدته، في مجتمع مستبد، فلا يجد أمامه سوى مواجهة القبح بالجمال، ومقاومة القسوة والعنف بالفنون وحدها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا